تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل عشرة أشخاص في إدلب وهدوء نسبي يفرض نفسه بمناطق خفض التصعيد

إدلب – NPA
قتل مزيد من المدنيين بجنوبي إدلب نتيجة تصعيد متواصل تبعه هدوء نسبي منذ ما بعد منتصف ليلة أمس وحتى صباح اليوم ضمن مناطق خفض التصعيد.
ورصدت “نورث برس” مقتل /7/ أشخاص جراء القصف من قبل سلاح الجو السوري على مزرعة المنطار التابعة لقرية كفر عين ضمن الريف الجنوبي لإدلب.
وأكد سكان من المنطقة لـ “نورث برس” أن /3/ جثث من ضمن مجموع الخسائر انتشلت فيما تحولت بقية الجثث إلى أشلاء، بالإضافة لإصابة امرأة و/3/ أطفال بجراح متفاوتة الخطورة.
فيما واصلت فرق الإنقاذ المحلية (الدفاع المدني) عملها في البحث عن مفقودين في منطقة القصف، ولا يعلم حتى الآن ما إذا كان المفقودون عالقين تحت الأنقاض أم أنهم غادروا المنطقة قبل تنفيذ الاستهداف.
ويرتفع بذلك إلى /10/ تعداد الضحايا خلال الساعات الـ 24 الأخيرة ضمن مناطق خفض التصعيد في شمال غربي سوريا، هم /7/ أشخاص قتلوا في كفرعين وامرأتان وطفل قتلوا في القصف الجوي على بلدة حاس وقرية طبيش بجنوبي إدلب.
يشار إلى فريق منسقو استجابة سوريا كان أحصى مقتل نحو /700/ مدني من ضمنهم نحو /205/ أطفال في القصف البري والجوي منذ مطلع شباط/فبراير من العام الجاري.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى