تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

نزوح سكان من بلدة كفرنبل في ريف معرة النعمان بالجزء الجنوبي من محافظة إدلب نحو شمالها.

إدلب – NPA
شهدت بلدة كفرنبل حركة نزوح واسعة للمئات من سكان البلدة الواقعة في ريف معرة النعمان بالجزء الجنوبي من محافظة إدلب.
ورصدت “نورث برس” حركة نزوح المواطنين الفارين من عمليات القصف التي تصاعدت خلال الساعات الـ 24 الأخيرة إلى البلدة.
فيما اتجه النازحون من البلدة نحو الريف الشمالي لإدلب ومناطق أخرى من شمالي غربي سوريا، فراراً من القصف العنيف على المنطقة، والذي كان آخره ليل أمس الاثنين عبر قصف صاروخي مكثف طال كفرنبل.
وتوجه النازحون في الأسبوع الأخير نحو مناطق سيطرة فصائل غصن الزيتون ودرع الفرات المدعومة من تركيا، إضافة لشمالي إدلب، وفق ما وثقه فريق منسقو استجابة سوريا (فريق مهتم بشؤون النازحين).
في حين ارتفع تعداد النازحين بذلك إلى /503509/ شخصاً منذ الثاني من شباط / فبراير الفائت، بينما بلغ عدد الضحايا المدنيين أكثر من /38/ بينهم /14/ طفلاً في الأسبوع الأخير.
وبلغ عدد المنشآت الحيوية والبنى التحتية المستهدفة /183/، منذ مطلع شباط / فبراير من العام الجاري، وفقاً لتقرير الفريق.
وتوزعت المنشآت كالتالي: “57 مركزاً طبياً ومشفى، 6 نقاط من مراكز الدفاع المدني، 71 منشأة ومبنى تعليمي، 7 مخيمات للنازحين، 31 مسجداً و11 فرناً ومخزناً”.
يشار إلى أن المنطقة تحوي أكثر من /4.7/ مليون نسمة بينهم أكثر من /776/ ألف نسمة يقطنون في المخيمات التي بدأت بالتزايد عقب التصعيد العسكري الأخير.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى