قيادي بفصيل موالٍ لتركيا يستولي على منازل وأراضٍ زراعية في عفرين

عفرين – نورث برس

استولى قيادي بفصيل “سليمان شاه” (العمشات) الموالي لتركيا، الثلاثاء، على أملاك مدنيين من أهالي قرية الباسوطة جنوب غربي عفرين بريف حلب، بعد طرد المقيمين فيها بـ “القوة”.

وتفيد عشرات التقارير الحقوقية والقانونية بعمليات استيلاء على منازل السكان الأصليين في عفرين، ممن أجبروا على ترك منازلهم إثر عملية عسكرية تركية رفقة فصائل المعارضة الموالية لها ربيع 2018.

وأفاد إداري في مجلس الباسوطة المحلي الذي تديره تركيا، أن مجموعة تتبع للقيادي الأمني “فرحان صلاح العايد” الملقب بـ “أبو رماح” في فصيل العمشات، استولى على ثلاثة منازل وأرض زراعية بمساحة 180 دونم مقسمة إلى زيتون وخضروات مملوكة لأهالي من بلدة الباسوطة النازحين في حلب بعد السيطرة التركية على عفرين.

وقال لمراسل نورث برس إن الاستيلاء على تلك الأملاك بحجة أن مالكيها الأصليين كانوا على علاقة مع الإدارة الذاتية قبل السيطرة على عفرين.

إعداد: هاني سالم – تحرير: تيسير محمد