وفاة الرئيسة السابقة لمجلس الرقة المدني

الرقة – نورث برس

نعى سكان وناشطون من الرقة، السبت، الرئيسة المشاركة لمجلس الرقة المدني سابقاً، والتي توفيت تحت العملية بمشافي دمشق.

وشغلت ليلى مصطفى (36 عاماً) منصب رئيسة مشاركة للمجلس المدني في الرقة، لمدة خمس سنوات.

اليوم توفيت، عمدة العالم للعام 2020 أثناء استئصال كيسات مائية على الكبد، كان قد شُخص مرضها بمشافي دمشق، بعد معاناة مع المرض لثلاثة أشهر.

درست ليلى الهندسة المدنية قبل الأزمة السورية، وتخرجت منها في العام 2013، وانتقلت مع عائلتها إلى الحسكة إبان سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على الرقة.

في أواخر عام 2018، اختيرت ليلى رئيسة مشاركة لمجلس الرقة المدني، وساهمت خلال فترة توليها المنصب بنهوض المدينة التي قُدرت نسبة الدمار فيها بـ 80 بالمئة.

وكان قد تم اختيارها كرئيسة مشاركة لمجلس الرقة المدني في الاجتماع التأسيسي الذي انعقد في عام 2017، وبموافقة حضور زاد عددهم عن 120 عضواً من مختلف مكونات وشرائح وشيوخ ووجهاء الرقة.

فازت ليلى مصطفى، ابنة مدينة الرقة، بجائزة “عمدة العالم” الدولية في أيلول/ سبتمبر 2021، التي تقدمها مؤسسة “سيتي مايرز” إلى أبرز رؤساء بلديات العالم المميزين، الذين خدموا مواطنيهم بنزاهة وعدالة ومساواة.

والتي جاءت نتيجة جهود حثيثة وعمل إداري وصف بالناجح، خلال فترة توليها المنصب، ومساهمتها إلى حد بعيد بنهوض الرقة التي كانت قدر خرجت من سيطرة التنظيم.

كما أنها أول امرأة في تاريخ المدينة تتبوأ منصب إداري رفيع، استطاعت فيه تحقيق تقدم كبير على مستوى الخروج من آثار دمار الحرب.

إعداد وتحرير: أحمد عثمان