سوريامجتمع

هيئة الصحة: سلطات مطار القامشلي ترفض التعاون مع فرقنا الطبية لإجراء فحص كورونا

القامشلي- عبدالحليم سليمان- نورث برس

 

حذر مسؤول في هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية من تفشي جائحة كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا إذا ما استمرت السلطات الحكومة في مطار القامشلي في عدم التعاون مع الفرق الطبية التابعة للهيئة.

 

وقال محمد عبدالعزيز خلف نائب الرئاسة المشتركة في هيئة الصحة بإقليم الجزيرة إن السلطات الحكومية في مطار القامشلي أوقفت عمل الفرق الطبية التابعة لهيئة الصحة ضمن المطار وطلبت منهم الخروج منه.

 

مضيفاً أن/28/مسافراً من أصل ما يقارب /200/ وصلوا نقطة الفحص الطبي عند دوار الباسل خارج المطار و الذين تم نقلهم إلى الحجر الصحي.

 

وشدد خلف على أن السلطات الحكومية تصرّ على إدخال العائدين من دمشق إلى مدينة القامشلي دون المرور بنقطة الفحص الطبي التابعة للإدارة الذاتية، مشيراً إلى  أنه في حال غياب التنسيق المطلوب بين الفرق الطبية والسلطات الحكومة فإنه "لا يمكن منع تفشي الوباء في المنطقة"، على حد قوله.

 

ولفت نائب الرئاسة المشتركة إلى أن حالتي اشتباه ظهرت بين الواصلين وجرى تحويلهم إلى مركز العزل لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة بالإضافة إلى /4/ حالات من أصحاب الأمراض المزمنة جرى تحويلهم إلى الحجر المنزلي بالتنسيق مع مجالس أحياهم، فيما نقل /22/ شخصاً المتبقين إلى مركز الحجر الصحي الواقع في صالة الروابي غربي مدينة القامشلي.

 

وبقيت فرق الفحص الطبي بانتظار الواصلين من المطار عند دوار الباسل في المدينة حتى ساعات المساء، بينما تشير المعلومات إلى أن حافلة لنقل الركاب قادمة من دمشق دخلت المنطقة دون مرورها بنقاط الفحص الطبي الخاصة بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

 

وتعتبر هذه الرحلة الرابعة التي تصل إلى القامشلي خلال اسبوع، حيث سبق أن حولت الفرق الطبية /72/ شخصا أخر للحجر الصحي بعد وصول الرحلات السابقة.

 

وكانت الإدارة الذاتية قد اتهمت الأربعاء في 8 نيسان/أبريل، الحكومة السورية بإدخال مسافرين قادمين من دمشق لمطار القامشلي، عبر مناطق تقع تحت سيطرتها إلى داخل المدينة دون مرورهم على فريق الفحص الطبي.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى