مسيحيو القامشلي يحيون الميلاد المجيد باحتفالات تقتصر على الكنائس

القامشلي – سيداتٌ ترددن ترانيم كنسية احتفالاً بالميلاد المجيد – نورث برس

القامشلي –  ريم شمعون / شربل حنو – نورث برس

احتفل المسيحيون اليوم الأربعاء في كنائس مدينة القامشلي بالقداس الإلهي بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح، حيث اقتصرت الاحتفالات على الكنيسة فقط بسبب الأوضاع التي شهدتها المنطقة مؤخراً.

مسعود ماروكي من رعية السريان الأرثوذكس بالقامشلي قال لـ " نورث برس": "شاهدنا احداث مأساوية في منطقتنا من تفجيرات وهجمات إرهابية عديدة غيّرت اجواء العيد والاحتفالات التي كنا نقوم بها.

أكمل ماروكي حديثه, قائلاً "نتمنى في  ميلاد المسيح أن نعود ونرى نوراً جديداً و تعود البسمة إلينا و نعيد كرنفالات الميلاد التي انقطعنا عنها منذ عام 2010.. شاهدنا اليوم الفرقة الموسيقية النحاسية التي كان أعضاؤها بفترة من الفترات /20/ عازف وعازفة فقط بسبب الهجرة و الأوضاع، لكنها عادت لها الروح وضمت أكثر /80/ عضو مثلما كانت قبل الازمة."

من جانبه ذكر فادي اسحق, وهو مواطن سرياني من مدينة القامشلي, لـ"نورث برس" إنهم يرسلون في هذا اليوم, رسائل السلام والمحبة لكل سوريا و "أخص بالذكر منطقة الجزيرة السورية التي شهدت تخبطات عديدة."

كما قالت سميرة كورية من الفوج الكشفي الرابع للسريان الأرثوذكس بالقامشلي، "خلال فترة الأزمة التي مرّت علينا, عانينا كثيراً من التفجيرات الإرهابية و الحروب التي شُنت علينا، لكن لدينا أمل كبير بميلاد السيد المسيح أن يكون ميلاداً جديداً لنا و تعود فرحة الميلاد مثلما كانت قبل."