بالصور: مصير مجهول يلاحق /12/ شاباً عفرينياً اختطفهم المعارضة المسلحة رغم دفعة فدية للإفراج عنهم

فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا

عفرين – نورث برس

 

مع سيطرة الجيش التركي وفصائل المعارضة السورية المسلّحة التابعة له على مدينة عفرين منذ أكثر من عام ونصف، عمدت الفصائل لاتباع أبشع الأساليب لترهيب وتهجير أهالي المدينة، ومنها أسلوب الاختطاف وطلب الفدية من ذوي المختطفين، حيث تتخذ هذه الفصائل من الأسلوب هذا، منهجاً دائماً لها ولا تفرق بين المسنين والنساء والأطفال.

 

ولا يزال مصير /12/ شاباً من ناحية معبطلي مجهولاً منذ /15/ شهراً، بعد اختطافهم من قبل مجموعات، أكد أهالي لـ"نورث برس" أنهم فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا المسيطرة على المنطقة.

 

إذ شهدت قرية عمرا التابعة لناحية معبطلي في منطقة عفرين بتاريخ 16 أيلول / سبتمبر 2018 خطف جيش التركي وفصائل المعارضة السورية المسلحة التابعة له اثنا عشر شاباً بحجج واهية.

 

وحصلت "نورث برس" على أسماء هؤلاء الشبان من مصادر محلية، وهم: (ريزان احمد عموري- خوشناف نعسان- فراس كلكاوي- جنكيز مصطفى نعسان- رمضان حنيف محو- مسعود مجيد كلكاوي- حمودة خلوصي جعفر- ايبش محمد محو- حسين احمد كلكاوي- ادريس مصطفى نعسان- احمد محمد ايبش- رشيد صبري محو).

 

وبعيد خطف الشبان, عمد الخاطفون لطلب الفدية وإطلاق سراحهم، وطلبوا مبالغ مالية باهظة من ذوي المخطوفين، ورغم قيام الأهالي بدفع هذه المبالغ الضخمة للإفراج عنهم، لم يتم إطلاق صراح هؤلاء الشبان ولا يزال مصيرهم مجهولاً حتى اليوم.