ندوة في عامودا حول الصوم الأيزيدي بحضور مسيحيين ومسلمين

عامودا- ندوة حوارية حول الصوم الأيزيدي- نورث برس

عامودا- أفين شيخموس- نورث برس
 

أقيمت اليوم الأربعاء في مدينة عامودا، ندوة حوارية بمناسبة عيد الصوم الأيزيدي تحت شعار "التسامح والأخوة الإيمانية والمحبة بين الأديان".

 

وتمحورت الندوة التي نظمها مكتب شؤون الأديان في مركز "أسو للدراسات الاستراتيجية"، حول الصوم الأيزيدي، وأهمية الأديان وثقافتها، فضلاً عن محور الدين الإسلامي وطريقة التعامل في الحياة الاجتماعية، ومحور آخر عن الديانة المسيحية وبعض المعتقدات، بحسب ما أفادت به إلهام مطلي ديوان رئاسة المجلس التشريعي لإقليم الجزيرة من المكون السرياني.

 

وأشارت مطلي إلى أن الندوة كانت "قيّمة"، من حيث النقاشات, وأضافت "من خلال النقاشات والحوارات التي دارت اليوم في الندوة، يؤكد أن هناك ترابط وثيق بين الأديان، حيث يصدف الصوم الأيزيدي مع صوم الديانة المسيحية".

 

ولفتت مطلي إلى أن وجود الأديان، وجود أخلاقي، وليس للتفرقة بين الشعوب، على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن التفرقة بين الشعوب الموجودة حالياً "هي نتيجة السياسات التي كانت تمارس على الشعوب، ليسهل السيطرة عليهم".

 

من جانبه قال جبير شيخ سليمان الرئيس المشارك لمكتب شؤون الأديان، أن الغاية من عقد الندوة الحوارية هي خلق جو من المحبة والتسامح بين كافة الأديان، مشيراً إلى أن الندوة كانت "إيجابية"، حسب قوله.

 

وبدأ الصوم لدى أتباع الديانة الأيزيدية أمس الأثنين، على أن يتم الاحتفال بـ"عيد الصوم الكبير" بعد ثلاثة أيام من الصوم، حيث يصادف العيد هذه السنة الـ 20 من كانون الأول / ديسمبر الجاري.