“رحلة حُب”.. حملة فريق تطوعي لإدخال بهجة الميلاد إلى قلوب مسيحيي القامشلي

فعالية لحملة سفراء الحُب في القامشلي – نورث برس

القامشلي – ريم شمعون – شربل حنو- نورث برس

أطلق فريق سفراء الحب حملته الميلادية الثالثة باسم "رحلة حُب" في مدينة القامشلي، هدفها جمع الشبيبة السريانية وتوجيهها نحو العمل التطوعي، وإدخال بهجة الميلاد إلى قلوب العوائل التي فقدت هذه الفرحة منذ عدة سنين.

وقالت ريم دولي الإدارية في حملة "رحلة حُب" لـ"نورث برس": "أطلقنا عليها هذا الاسم لأنها رحلة ميلاد يسوع المسيح، ميلاد المحبة والتسامح والعطاء، نفعّل كلمة الرّب بشكل عملي، ونحوّل الكلام الروحي الذي نستمده من العيد لفعلٍ وعطاءٍ نقدّمه من خلال شبيبتنا إلى الجميع".

كما وضَّحت المشرفة في فريق سفراء الحُب ميراي يوسف، أن حملتهم انطلقت الأسبوع الفائت، وذلك بإقامة فطور ميلادي في كنيسة السيدة العذراء، إضافة لإعادة النشاط في كنيسة مار قرياقس بحي الأربوية لتجميع الناس بعد القداس الإلهي على محبة المسيح.

أيضاً أشارت إلى أن الحملة ستكمل نشاطاتها الأسبوع القادم، بتوزيع ضيافة عيد الميلاد والطعام على العوائل المحتاجة والفقيرة في مدينة القامشلي.

ونوّهت إلى أنهم سيتواجدون في ليلة رأس السنة مع العوائل التي غابت عنها بهجة العيد منذ سنينٍ، حيث الغاية الأساسية من الحملة هي زرع المحبة في قلوب الجميع.

في حين يقول مارتن يوسف أحد أعضاء الفريق في مدينة القامشلي: "يوجد الكثير من العوائل التي فقدت بهجة العيد بسبب الفقر وعدم قدرتهم على تلبية احتياجات العيد، نحن الشبيبة أنشأنا الفريق لنكون معهم ونساعدهم ليعيشوا معنا هذه الفرحة".

يذكر أنه تشهد مدينة القامشلي احتفالاتٍ وأنشطةٍ عِدّة، خاصة مع اقتراب عيد الميلاد والذي يُعتبر من الأعياد الرئيسية التي يتم الاحتفال بها، رغم ما يشهده الشمال السوري من حروبٍ ودمار إثر الهجوم الذي شنّته تركيا وفصائل المعارضة التابعة لها.