منظمة مختصة بإزالة الألغام تحذر اللاجئين في مخيم “بردا رش” من مخلفات الحرب

إقليم كردستان العراق- لافتات في “مخيم بردا رش” تحذر من لمس الأجسام الغريبة- NPA

دهوك- NPA

حذرت منظمة "MAG" البريطانية لإزالة الألغام اللاجئين في مخيم "بردا رش" بإقليم كردستان العراق من لمس الأجسام الغريبة في حال العثور عليها, ونبهت المنظمة, اللاجئين بإخبار المنظمة بالأمر فوراً وذلك عبر لصقها للمناشير والصور في المخيم.

وكُتب في المناشير وعلى الصور التي لصقتها منظمة "MAG"  بأنه "في حال العثور على أي مخلف حربي أو جسم غريب يجب أن لا تقترب منه, ولا تلمسه,  بل بلغ أقرب مركز شرطة أو منظمة MAG".

كما زودت المنظمة, اللاجئين بالتعليمات التي يجب اتباعها في حال الاشتباه بأن شخصاً ما قد دخل منطقة ألغام, وذلك عبر كتابة التعليمات على المناشير وتعليقها في المخيم.

ويقول اللاجئ حسان محمود إنه عثر على "قذيفة هاون غير متفجرة في أراضٍ خارج المخيم", وذلك عند ذهابه مشياً إلى بلدة "بردا رش" القريبة من المخيم .

ويسكن في مخيم "بردا رش" قرابة /11 / ألف لاجئ هربوا من مناطق العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا.

ويقع مخيم "بردا رش" شمال مدينة الموصل/ 36 /كلم, وكانت المنطقة التي أسس فيها المخيم من ضمن مناطق النزاع ما بين قوات البيشمركة الكردية والحكومة العراقية السابقة بقيادة رئيسها السابق صدام حسين, وتتوقع منظمة "MAG" المختصة بإزالة الألغام, ببقاء مخلفات الحرب في تلك المنطقة.