ارتفاع عدد ضحايا انهيار المبنى في حي المعادي بحلب القديمة إلى /12/ شخص

حلب - إزالة أنقاض المبنى المنهار بحي المعادي - NPA

حلب – NPA

 

ارتفع عدد ضحايا انهيار مبنى من خمسة طوابق في حي المعادي بحلب القديمة أمس الاثنين، إلى /12/ شخصاً، بعد انتشال سبعة جثثٍ جديدةٍ خلال الساعات الأخيرة، من تحت الأنقاض بينهم طفل وامرأتان، إضافة لإصابة ثلاثة أشخاص بجراح.

 

المبنى الذي تقطنه خمس عائلات كان قد انهار، صباح أمس الاثنين، نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت ليلة الأحد، لتعمد فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

 

هذ وأكد أحد أعضاء مجلس مدينة حلب لـ "نورث برس"، أن سبب الانهيار ليس فقط هطول الأمطار، وإنما المبنى كان "مخالفاً لشروط السلامة العامة"، ما تسبب بانهياره نتيجة الأمطار الغزيرة، على حد قوله.

 

وبيّن معد مدلجي رئيس مجلس مدينة حلب في تصريح لوكالة الأنباء السورية (سانا) أن سبب الانهيار يعود للأمطار الغزيرة، إضافة إلى أن المبنى مخالف ومتهالك ومشاد على أرض زراعية في منطقة سكن عشوائي، تعرضت خلال الحرب الظالمة لأضرار كبيرة.

 

لافتاً إلى أن المبنى "لم تظهر عليه أي علامات أو مؤشرات تتطلب إخلاءه أو الكشف عليه ولم يطلب الأهالي أي مساعدة من القطاع الخدمي أو لجنة السلامة المختصة للكشف عليه"