لجنة المرأة تحتفي في الرقة باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

الرقة – الاحتفاء باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة – NPA

الرقة – أحمد الحسن – NPA

تزامنا مع إحياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام دار المرأة في مدينة الرقة، بالمشاركة مع دار المرأة في الطبقة ومجلس المرأة في الرقة، والمجالس المحلية احتفالاً ألقت فيه بياناً موجهاً إلى الرأي العام العالمي، للوقوف على الانتهاكات التركيا في الشمال السوري.

حيث اكد البيان على أن المرأة لا زالت "تعاني من ويلات الذهنية المتسلطة رغم كل التطور الذي وصل إليه المجتمع.

كما أكد البيان على اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يعود تاريخه إلى الأخوات الثلاث اللواتي قتلن على يد الحاكم الدكتاتوري 'تراخيلو'، لتستمر المعاناة من خلال الحروب الدائرة في المنطقة والتي انتهت بسبي النساء الأيزيديات واغتصابهن وبيعهن في أسواق النخاسة على أيدي عناصر "داعش". على حد قول البيان.

واستذكر البيان ما وصفه بـ"الممارسات اللاإنسانية من قبل عناصر الجيش التركي والفصائل الموالية له، ومنها اغتيال المناضلة هفرين الخلف والتمثيل بجثتها على الملأ."

وبيّنت الادارية في دار المرأة في الرقة، زليخة عبدي، لـ"نورث برس" أنه جرى جعل هذا البيان تحت عنوان "الاحتلال عنف وبمقاومة هفرين سنحطم كل اشكال الفاشية وذلك مع اقتراب اليوم العالمي للمرأة، تزامناً مع الاحتلال التركي للشمال السوري وارتكابه ابشع المجازر بحق المدنيين."

وأضافت عبدي "لقد جاء الاحتلال التركي حاملا معه كل اشكال العنف واللاإنسانية ضد المرأة".

كما بينت عبدي أن "نساء الشمال السوري ستجعل من مقاومة هفرين وغيرها من المناضلات، طريقاً لتحرير جميع النساء في سوريا من العنف والاضطهاد."

في حين قالت عبير الخليل، من لجنة تدريب المرأة بأن هذا اليوم هو اليوم العالمي للمرأة "لتمنح جميع حقوقها وتتساوى مع الرجل."

فيما أكدت ميسون محمد من إدارة المرأة بأن البيان جاء لـ"تشجيع النساء والشد على أيديهن، مؤكدة أن النساء في الشمال السوري لن يرضخن لأي احتلال أو عنف مهما كانت أشكاله وأساليبه."