وجهاء العشائر العربية: قدمنا آلاف الشهداء لتحرير الشمال السوري من تنظيم “الدولة” وتركيا تريد أخذ مناطقنا

الشدادي- وجهاء العشائر العربية – NPA

الشدادي – باسم شويخ – NPA

عبّر وجهاء وشيوخ العشائر العربية في مدينه الشدادي جنوب الحسكة، عن رفضهم الهجمات والاختراقات التركية على شمال وشرق سوريا، وارتكابهم المجازر بحق المدنيين على الشريط الحدودي، ومناشدات الدول الضامنة لوقف الهجمات.

وقال محمد الحلو وجيه عشيرة البو عميرة في مدينه الشدادي لـ"نورس برس" إن شيوخ ووجهاء العشائر العربية في مدينة الشدادي والمناطق الجنوبية، يدينون ويرفضون الهجمات والاختراقات التي تقوم بها تركيا في المناطق الشمالية.

وأكد الحلو بأن تركيا تخترق الهدنة المشروطة دولياً، "ونحن نطالب الدول الضامنة بوقف هذه الهجمات، التي أدت إلى تهجير الألاف من المدنيين وبث الرعب في قلوب الأطفال والنساء والأهالي."

وأضاف أن قوات "قسد" قدمت الألاف من الشهداء ومازالت تقدم في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وأن تركيا ما زالت حملاتها العسكرية مستمرة على الشريط الحدودي.

وناشد وجيه عشيرة البو عميرة الدول الضامنة لـ"وقف هجمات الدولة التركية بحق الشعب في شمال وشرقي سوريا."

كذلك أكد عبد الله الراوي، وجيه عشيرة الراوي في مدينه الشدادي، أن جميع وجهاء العشائر العربية في مدينه الشدادي، "تدين وتستنكر الهجمات التركيا على الشمال السوري."

وأشار الراوي، بأن أبناء العشائر العربية "حاربت إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية وحررت مناطق الشمال السوري من التنظيم الدولة الإسلامية وقدمت آلاف الشهداء."

وأردف بأن "تركيا تريد أن تأخذ مناطقنا، نحن نرفض هذه التدخلات على مناطقنا، ونطالب المجتمع الدولي بوقف الهجمات والاختراقات التي تقوم بها تركيا."