التصاعد الكبير لصرف الدولار يرفع من أسعار المواد الغذائية في المالكية

مدينة المالكية / ديريك - NPA

المالكية / ديريك – سولنار محمد – NPA

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في مدينة المالكية / ديريك شمال شرقي الحسكة، بأقصى شمال شرقي سوريا، مع تراجع قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وأكد تاجر المواد الغذائية أكرم صبري لـ"نورث برس"، إن أسعار المواد الغذائية ترتفع بشكلٍ طردي، مع ارتفاع سعر صرف الدولار، إذ إنهم يشترون البضائع بالدولار من خارج سوريا ويدفعون عليها ضرائب جمركية ثم يبيعونها بالليرة السورية.

وأضاف أكرم أن سعر صرف الدولار اليوم بلغ /715/ ليرة، بالمقابل ثمن كيس السكر بالعملة السورية وصل لـ/19/ ألف، وعندما تضرب القيمة بسعر الدولار يصبح ثمنه /19300/ ليرة.

وقال بائع الخضروات عثمان عبد الله، أنه اضطر لرفع أسعار الخضروات، نتيجة رفع سعرها من قبل التجار، الذين يبيعونه إياها في مدينة القامشلي، إضافة إلى الضرائب التي تترتب عليها ودفع أجور العمال وتكاليف النقل.

وأوضح عبد الله أنه اشترى كيلو البندورة بسعر /360/ ليرة، لذلك مضطر لبيعها بـ /400/ ليرة.

وشكى محمد أمين أحد سكان المالكية، من رفع التجار لأسعار البضائع داعيا مديرية التموين إلى تحديد الأسعار نتيجة عدم قدرة العوائل على الشراء.

وأضاف أن سعر كيلو البندورة يتراوح من /300/ إلى /500/ ليرة، ووصل كيلو السمك الصغير إلى /1000/ ليرة.

وأشارت شريفة أحمد إلى أن الأسعار متذبذبة حيث يرفعها التجار "على هواهم وسط غياب رقابة التموين".

ونوّهت إلى أن الأسعار غير موحدة بين التجار قائلةً: إن تاجراً يبيع كيلو السمنة ب /6000/ ليرة بينما يبيعها الآخر بـ /6600/ ليرة.

يُذكر أن الليرة السورية سجلت أسوأ سعر لها منذ عام 1946، حيث تجاوز سعر صرف الدولار /700/ ليرة سورية لأوّل مرة، وفق مصادر اقتصادية سورية.