القوات التركية والفصائل التابعة لها تنهب وتسرق محتويات منازل في عفرين

عفرين- آثار نهب منزل المواطن محمد جعفو من أهالي منطقة جنديرس في مدينة عفرين- NPA

عفرين – محمد أحمد – NPA

 

ما زالت الانتهاكات وعمليات التضييق مستمرةً من قبل القوات التركية وفصائل المعارضة المسلّحة التابعة لها بحق أهالي عفرين، لإجبارهم على النزوح وترك منازلهم بطريقةٍ ما، دون وجود سلطةٍ تحاسبهم.

 

وحصلت "نورث برس" على شريطٍ مصوّرٍ من مصادر محليةٍ، يظهر آثار سرقة ونهب القوات التركية والفصائل المدعومة منها محتويات منازل الأهالي في المنطقة.

 

ويعود المنزل الذي يظهر في الشريط المصوّر للمواطن محمد جعفو من أهالي منطقة جنديرس بمدينة عفرين، كما يوثّق الفيديو إلحاق أضرارٍ جسيمةٍ بالمنزل ونهبه، فضلاً عن إحداث فوضى وقلبه رأساً على عقب.

 

ونزح جعفو إلى مناطق ريف حلب الشمالي، خوفاً من اعتقال وخطف أبنائه من قبل القوات التركية والفصائل التابعة لها.

 

يُذكر أنّ منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، تشهد منذ سيطرة القوات التركية والفصائل التابعة لها في الـ 18 من آذار / مارس من العام 2018، حالةً من الفلتان الأمنيّ والفوضى، تتجلى بعمليات خطفٍ للمواطنين ونهب ممتلكات الأهالي وعمليات القتل والتهجير.

 

وكانت "نورث برس" نشرت قبل أيامٍ أنّ مصدراً محلياً من داخل منطقة عفرين، أكّد لها قيام الجيش التركي وفصيل "الحمزات" التابع له بتدمير منزل المواطن حنان ظاهر عمر من أهالي قرية قره كول التابعة لناحية بلبل ونهب ممتلكات المنزل ووضع العلم التركي فوقه.