مقابل /10/ آلاف دولار…المعارضة التابعة لتركيا تفاوض على جثمان مقاتل سرياني

تل تمر - مقاتلون من المجلس العسكري السرياني- NPA

القامشلي- ريم شمعون – NPA

قال مصدر من عائلة المقاتل السرياني سعيد عبد الأحد، الذي فقد حياته خلال المعارك مع القوات التركية والفصائل المدعومة منها، أن الفصائل التابعة لتركيا تحتفظ بجثمان المقاتل، وتقوم بالتفاوض عليها مقابل مبلغ من المال وقدره /10/ آلاف دولار.

وأكد المصدر لـ"نورث برس" أن عمليات التفاوض لا تزال قائمة حتى اليوم بين الفصائل المدعومة تركياً من جهة، وقوات المجلس العسكري السرياني وعائلة المقاتل من جهة أخرى، في محيط بلدة تمر غربي الحسكة.

وفقد المقاتل السرياني سعيد عبد الأحد الملقب بـ"أثرو" البالغ من العمر /21/ عاماً حياته، وجرى أسر ثلاثة أخرين، من قبل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا، خلال المعارك الجارية في محيط بلدة تل تمر الثلاثاء الماضي.

وكان المجلس العسكري السرياني أصدر بياناً، أكد فيه فقدان أحد مقاتليه لحياته وأسر مقاتلين أخرين من قبل الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا، خلال هجوم عنيف شنته الفصائل على قرية الريحانية في محيط بلدة تل تمر.

ودعا المجلس من خلال بيانه المجتمع الدولي، وبشكل أساسي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية للضغط على تركيا، والزامها بالاتفاقيات المبرمة معهم لإيقاف العملية العسكرية.

يذكر أن المجلس العسكري السرياني قام بالانتشار في كامل منطقة الخابور منذ الثالث من الشهر الحالي.