نازحو رأس العين يتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة في القامشلي مطالبين بحق العودة

القامشلي - مظاهرة أمام مبنى الأمم المتحدة في المدينة – NPA

القامشلي – عبدالحليم سليمان – NPA

تظاهر نازحون من مدينة رأس العين / سري كانيه، أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة القامشلي للمطالبة بقرارٍ دوليٍ يسمح لهم بالعودة إلى منازلهم في المدينة.

وتوافدت عشرات العائلات من النساء والأطفال الذين تركوا مدينة رأس العين، إثر العملية العسكرية التركية التي بدأت في التاسع من الشهر الجاري، يوم أمس الاثنين إلى أمام مقر الأمم المتحدة في القامشلي للمطالبة بعودتهم.

وقال فرج ابراهيم الرئيس المشارك لمجلس الناحية في سري كانيه لـ"نورث برس"، إنهم قرروا الاعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة في مدنية القامشلي، كما قرروا نصب خيمة اعتصامٍ في المدينة، "لحين صدور قرارٍ يقضي بعودة أهالي مدينة سري كانيه / رأس العين ويخرج الجيش التركي والمسلّحون الموالون له".

وقالت ميديا حمو، إنّ سكان مدينة رأس العين، نزحوا أثناء القصف التركي، ويقيمون في المدارس وسط ظروفٍ معيشيةٍ سيئةٍ هناك، مضيفةً أنه "لا تتوفر مياه الشرب، إضافةً لظهور الأمراض بين الأطفال".

ومنذ بدء العملية التركية نزح ما يقارب /300/ ألف مدني من مدينتي رأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي وريفيهما، وتقيم آلاف العائلات في مدارس مدنٍ بعيدةٍ عن العملية العسكرية التركية كمدينتي الحسكة والقامشلي.