الهلال الأحمر الكردي: إذا استمر تركيا بالهجوم سيصل عدد النزوح لـ مليون شخص

تل تمر – مؤتمر للهلال الأحمر الكردي في مشفى ليكرين بالمدينة - NPA

تل تمر – أفين شيخموس – NPA
نشر الهلال الأحمر الكردي اليوم بياناً، أوضح فيه أن الشعب السوري ينتظر مصيره مع اقتراب موعد هدنة وقف إطلاق النار في شمال سوريا.
وأشار البيان أن الوضع داخل المخيمات كان صعباً قبيل الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا أما الآن فقد أصبح "كارثياً".
وقال "نحن كما شركاؤنا في منظمات الإغاثة الإنسانية، لا يمكن أن نضمن وصول الخدمات والإمدادات الإنسانية إلى المخيمات والنازحين بشكل فعال بعد الآن".
فيما أشار إلى أن هذا الأمر "سيؤدي إلى الضرر الكبير بسكان المخيمات وإلى خطورة أمنية على العاملين في المنظمات الإنسانية أيضاً".
وأكد البيان أن أكثر من  /200.000/ شخص نزحوا إلى المناطق الجنوبية بعد الهجوم التركي، مشيراً أن تلك المناطق مكتظة بالسكان مسبقاً.
وأضاف أن "النازحين يعانون ظروفاً صعبة فلا يوجد مأوى، لا طعام كاف، لا خدمات طبية كافية، لا مياه كافية." ويعاني أكثر من /500.000/ شخص من قلة المياه بعد استهداف مركز المياه الرئيسي.
وكشف أن /5/ مرافق صحية خرجت عن الخدمة و/9/عاملين في مجال الصحة قد فارقوا الحياة أو جرحوا.
وتوقع الهلال الأحمر الكردي أن ينزح سكان المناطق الحدودية ليصل العدد لمليون شخص في حال استمرت تركيا بالهجوم على شمال شرقي سوريا.