مهجرو عفرين يسلمون رسالة للقيادات الروسية في ريف حلب الشمالي

مهجرو عفرين يسلمون رسالة للقيادات الروسية في ريف حلب الشمالي

ريف حلب الشمالي – دجلة خليل – NPA
توجه المئات من مهجري مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الى مقر القوات الروسية في قرية الوحشية في ريف حلب الشمالي لتسليم رسالة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل اللقاء المرتقب مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، المزمع عقده غداً في سوتشي.
ودخل وفد مشكل من الأهالي إلى مقر القيادة العسكرية الروسية بعد رفض الجنرالات اللقاء بهم، مانعين الوسائل الإعلامية من الدخول.
وقال عدنان شيخ محمد إداري في مؤسسة عوائل الشهداء: "إن المرتزقة الذين يهاجمون مناطق شمال شرق سوريا بقيادة الدولة التركية هم ذاتهم الذين هجروا ونكلوا بالأهالي في عفرين".
ودعا محمد  روسيا عدم التغاضي على تقسيم الاراضي السورية و"تصحيح الاخطاء التي ارتكبتها بحق الشعب الكردي".
وصرحت هيهان علي أحدى اعضاء منظمة حقوق الانسان أن "الرسالة احتوت على توثيق واحصاءات لضحايا المدنيين الذين في عفرين ومناطق شمال شرق سوريا".
وأضافت علي أنهم ابلغوا الجنرالات بمطالبهم  التي تمحورت حول عودة اهالي عفرين الى مدينتهم والوقوف امام الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في رأس العين/ سري كانيه.
واستغرق اللقاء حوالة ساعة بين الوفد وجنرالات الروسية وضباط من الجيش السوري.
وأكد ضابط  من مركز المصالحة الروسية السورية "الرسالة قد وصلتهم وأنهم سيحملون المطالب الاهالي للجهات المعنية، متوعداً بقرب تحرير إدلب وعفرين، كما وتوعد بتحرير ادلب وجميع الاراضي السورية مؤكداً الى وحدة الشعب في سوريا تحت ظل القيادة السورية."  
كما رفض العميد التعليق على موضوع اتفاق جيش السوري مع قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا ونشر قواتهم في المنطقة.