وجهاء وشيوخ عشائر عربية: الولايات المتحدة سبب الهجمات التركية التي تسعى إلى مجازر أرمنية معاصرة

وجهاء وشيوخ عشائر عربية: الولايات المتحدة سبب الهجمات التركية التي تسعى إلى مجازر أرمنية معاصرة

الشدادي – باسم شويخ – NPA
قال وجهاء وشيوخ العشائر العربية في مدينة الشدادي /60/ كم، إن الولايات المتحدة الأمريكية كانت السبب في الهجمات التركية على الأراضي السورية عبر منحها الضوء الأخضر، وطالبوا المجتمع الدولي بإيقاف الهجمات التركية التي تسعى إلى مجازر أرمنية معاصرة ووضع حد لها.
وفي تصريح لـ"نورث برس"، أكد رئيس مجلس العشائر في مدينة الشدادي سليمان درويش، أن الأمريكان هم من كانوا السبب في هذه الكارثة عبر فتحهم الطريق لتركيا ومجموعاتها المسلحة.
وأضاف درويش: "ندين هذا التصرف غير الأخلاقي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ونؤكد أن قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية هم من يمثلوننا".
وقال درويش، إن الدولة التركية تسعى إلى إحياء أمجاد الإمبراطورية العثمانية، وتطبيق إبادة عرقية على الشعب الكردي وشعوب المنطقة كما فعلت مع الشعب الأرمني، "ونؤكد أن أبناء المنطقة من كرد وعرب وسريان يقاتلون سوية في الخطوط الأمامية".
كما أكد درويش، تأييده الاتفاق مع الحكومة السورية ودخول جيشها، "لأن حماية حدود الوطن واجب سيادي يقع على عاتق الجميع دون استثناء".
وشدد على أنهم يتعرضون لهجات من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقال "من يقاتلنا الآن هم عناصر من "داعش" وهذا واضح من خلال تصرفاتهم وشعاراتهم، وهذا أحد أهداف العملية التركية في الأراضي السورية".
واختتم قوله بـ: "كعشائر عربية ندين المجازر التي ترتكبها الدولة التركية في المناطق التي احتلها وضربت أهلها بالأسلحة المحرمة دولياً كالبوسفور، وسنفعل ما بوسعنا لاستعادة أراضينا من المحتل التركي".
ومن جانب آخر، أكد صايل فرحان قناص شيخ عشيرة البوحمدان أن "مناظر الجرائم التي شاهدوها وخاصة صور الأطفال تحت الأنقاض كانت مفجعة وأكبر انتهاك لحقوق الإنسان."
وقال: "نستنكر الجرائم والمجازر التي قامت بها الدولة التركية في الأراضي السورية".
وأضاف في ختام حديثه، "كعشائر عربية نقول للمجتمع الدولي ألا ترون هذه الصور والمشاهد أين تحركاتكم لماذا لا تضعون حد لأردوغان وجيشه ومجموعاته المسلحة، أوقفوا الحرف أوقفوا معاناة الإنسان السوري".