سوريا الديمقراطية تنفي ما بثته وسائل الإعلام التركية عن استهداف مدينة نصيبين وتصفها بـ”الأكاذيب والترويج”

قوات سوريا الديمقراطية

عين عيسى – NPA
نفت قوات سوريا الديمقراطية ما بثته وسائل إعلام تركية من أخبار عن سقوط قذائف على مدينة نصيبين الحدودية مصدرها مدينة القامشلي.
وأشارت قوات سوريا الديمقراطية في بيان نشرته اليوم الجمعة، إلى أن "تركيا دخلت مرحلة بث الأكاذيب والترويج لأخبار ملفقة لا أساس لها من الصحة"، منوهة أن وسائل الإعلام التركية تحدثت عن سقوط قذائف في مدينة نصيبين الحدودية مصدرها مدينة القامشلي.
ونوَّهت سوريا الديمقراطية إلى "التسريبات الذي ظهرت في العام 2012 لرئيس جهاز الاستخبارات التركية والتي يؤكد فيها أن بإمكانه إرسال بعض الأشخاص للجانب السوري لإطلاق المدافع على الجانب التركي".
 ولفت بيان قوات سوريا الديمقراطية إلى أن تركيا تهدف من بث هذه الأخبار إلى "اكتساب الحجة للتدخل"، مؤكدة أن هذه "التلفيقات التركية ما هي سوى محاولة بائسة للتغطية على المجازر التي ترتكبها في مدينة القامشلي وكامل المدن الحدودية بحق الأطفال والمدنيين الذين يسقطون يومياً بقذائفهم".
يذكر أن القصف التركي تسبب منذ بدء العملية العسكرية بفقدان /16/ مدنياً لحياتهم، وإصابة أكثر من /53/ آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، في مناطق متفرقة من شمال شرقي سوريا، خلال /3/ أيام متوالية من القصف.