/100/ ألف نازح ونحو /70/ فقدوا حياتهم وأصيبوا خلال أقل من /48/ ساعة من العملية التركية

رأس العين / سري كانيه – نزوح مدنيين من المدينة وافتراشهم للعراء على طريق الحسكة – NPA

عين عيسى – NPA
رصدت "نورث برس" حركة نزوح متواصلة من مناطق متفرقة على طول الشريط الحدودي بين شمال شرقي سوريا وتركيا، إلى الجنوب، ونحو مناطق بعيدة عن القصف التركي.
النزوح يأتي مع استمرار العملية العسكرية التي تنفذها القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة منها والموالية لها، عقب الإعلان الرسمي عن بدء العملية من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس الأول الأربعاء.
ورصدت "نورث برس" ارتفاع أعداد النازحين من مدن رأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي والقامشلي والمالكية / ديرك والدرباسية وعين العرب / كوباني، وعشرات القرى والبلدات والأخرى، إلى أكثر من /100/ ألف نازح مدني، خلال أقل من /48/ ساعة من العمليات العسكرية التركية التي تسببت كذلك بوقوع عشرات الضحايا والجرحى المدنيين.
إذ أحصى مراسلو "نورث برس" فقدان /16/ مواطناً بينهم /6/ أطفال وسيدة واحدة لحياتهم، جراء القصف التركي على مناطق تل أبيض ورأس العين والقامشلي وعين عيسى.
كما تسبب القصف التركي بإصابة /53/ شخصاً على الأقل بجراح متفاوتة الخطورة، من ضمنهم أطفال ومواطنات، بعضهم تعرضوا لإعاقات دائمة.
كذلك أدى القصف التركي لخروج مشفيي رأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي، عن العمل، نتيجة عمليات الاستهداف المكثفة التي تعرضت لها المدينتان، واستمرار العملية العسكرية فيهما.
ورصد مراسلو "نورث برس" افتراش آلاف العوائل للأراضي والاستراحات ومحطات الوقود وأرصفة المحال التجارية، على الطرقات الدولية التي يسلكونها للفرار من مناطق القصف التركي.
كذلك تشهد بعض المناطق حالات نزوح ليلية مكثفة، نتيجة المخاوف من اتساع رقعة القصف التركي الذي طال مناطق متفرقة على طول الحدود التركية مع شمال وشرقي سوريا، مع عودة إلى منازلهم ومناطقهم خلال ساعات النهار.