اعتصامات الأهالي تستمر ضدّ التهديدات التركية في رأس العين على مقربة من الشريط الحدودي

رأس العين / سري كانيه – اعتصام الأهالي على مقربة من الحدود مع تركيا – NPA

سري كانيه / رأس العين – عبد الحليم سليمان – NPA
يستمر أهالي مناطق الجزيرة، بالاعتصام في مدينة رأس العين / سري كانيه، تنديداً بالتهديدات التركية بشنّ عمليةٍ عسكريةٍ وشيكةٍ على شمال وشرقي سوريا.
وتواجد يوم أمس الثلاثاء، أهالي مناطق الحسكة والشدادي والهول تحت خيمة الاعتصام المنصوبة قرب الحدود مع تركيا، غربي مدينة رأس العين.
فيما عبر المعتصمون عن استيائهم من الانسحاب الأمريكي من المنطقة، وترك المجال للقوات التركية وفصائل المعارضة السورية الموالية لها والمدعومة منها، بشنّ عملية عسكرية في شمال وشرقي سوريا.
وقال السياسي خليل هساري من أهالي المدينة لـ"نورث برس"، بأن المجتمع بكافة أطيافه "مستاء من الموقف الأمريكي"، مضيفاً بأنه "حتى لو تراجعت عن موقفها، فإنها فقدت مصداقيتها لأن الموقف الأمريكي متغير باستمرار".
 وشدد هساري على أن تماسك المجتمع ووحدته "عامل مهم في هذه المرحلة".
من جهته قال عبد الغني أوسو، الرئيس المشارك لمقاطعة الحسكة، أنّ الشعب في الشمال السوري بكرده وعربه وسريانه وبجميع طوائفه، يرفض التهديدات التركية، مضيفاً "الشعب عازم على مواجه التهديدات التركية، إذا ما اعتدت على هذه المنطقة".
وكان مصدر عسكري من قوات سوريا الديمقراطية أكّد لـ"نورث برس" ليلة أمس الثلاثاء، أنّ الهجمات التركية محتملة ضمن الساعات الـ/24/ القادمة.