هاشتاغ ” لا للحرب” يصبح شائعاً على حسابات التويتر التركية رفضاً للحرب في شمال سوريا

ملصق يجمل شعار "لا للحرب" باللغة التركية

اسطنبول – سامر طه – NPA
"من يصنع الحرب لا يرى الجنة"، بهذه العبارة عبّر الشارع التركي عن ردود فعله الرافضة للتهديدات التركية بعملية عسكرية في شمال شرقي سوريا.
وأطلق مجموعة من النشطاء الأتراك وسماً "هاشتاغ" جديداً على الـ "تويتر" بعنوان #savasahayır "لا للحرب"، ولقي هذا الهاشتاغ تفاعلاً كبيراً، أعربوا من خلاله عن السخط الكبير وعدم الرضى عن هذه الحرب.
كما ترافق الهاشتاغ أيضاً مع مجموعةٍ من الصور الكاريكاتورية الرافضة وبعض الصور عن أرتال الجيش التركي المتوجهة للشمال السوري على طول الحدود مع تركيا.
ووجّه النشطاء والمتفاعلون ضمن الهاشتاغ رسائل متنوعة للحكومة التركية بشكل عام، ولحزب العدالة والتنمية بشكل خاص.
وجاءت إحدى التغريدات لتقول، "لننظر بعين الرحمة إلى الأطفال والنساء والرجال كبار السن الذين سيتأثرون سلباً بهذه الحملة".
وأعربت ناشطة أخرى عن رفضها للحرب بتغريدة تقول "إن هذه الحرب ليست من أجل الشعب وإنما من أجل القصر وهي ليست من أجل البلد وإنما من أجل السلطة".
وجاءت تغريدات أخرى كثيرة لتقول "نحن لسنا بحاجة حرب نحن بحاجة للسلام".
ويلاحظ أن عدد المتفاعلين مع الهاشتاغ وصل إلى ما يقارب /81/ ألف تغريدة، وهذا الرقم في تزايد سريع، ويتوقع أن يصل العدد إلى ما فوق /100/ ألف في وقت قصير، نسبة إلى الإقبال والتفاعل الكبير عليه.