أردوغان يصدر مرسوما يقضي بافتتاح جامعات تركية شمالي سوريا

الأعلام التركية فوق مدارس بشمالي سوريا- متداول

NPA
أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرسوما يقضي بافتتاح كليات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمالي سوريا تابعة لجامعة غازي عنتاب جنوبي تركيا..
وقال المرسوم الصادر اليوم الجمعة، إن جامعة غازي عنتاب ستفتح كلية للعلوم الإسلامية في مدينة أعزاز وأخرى للتربية في مدينة عفرين وثالثة للاقتصاد وعلوم الإدارة في مدينة الباب.
وكانت الفصائل المسيطرة على منطقة عفرين قد اصدرت في وقت سابق, استبياناً باللغتين العربية والتركية, تسأل فيه المواطنين عن رغبتهم في ادراج دروس اللغة الكردية, الأمر الذي اثار سخطاً شعبياً ظهر أثره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وكانت الجيش التركي قد قام بعملية عسكرية بمؤازرة فصائل المعارضة السورية المسلحة، بداية العام الماضي، لاجتياح مدينة عفرين وريفها، وتمكن من السيطرة على المنطقة في آذار/مارس من العام نفسه.
واتخذت السلطات التركية العديد من الاجراءات، التي اعتبرها مراقبون تأكيداً لسياسة "التتريك"  التي تتبعها في مناطق شمالي سوريا الخاضعة لسيطرتها.
وتشهد عدة مدن في الشمال السوري الخاضع لتركيا ارتكاب العديد من الانتهاكات، ولاسيما في مدينة عفرين، حسب العديد من المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحقوق الإنسان.
وكانت لجنة التحقيق الدولية في سوريا قد نشرت في تقريرها الصادر في أيلول/ سبتمبر من العام الحالي عدداً من الانتهاكات الموثقة التي ترتكبها فصائل المعارضة المسلحة المدعومة تركياً, مؤكدة على استمرار الابتزاز والاختطاف طلباً للفدية فضلاً عن الاعتقال والتعذيب, من قبل "الجيش الوطني السوري".
وأكّد مركز توثيق الانتهاكات في شمالي سوريا (مركز حقوقي يختص بتوثيق الانتهاكات)، قيام فصائل  المعارضة المدعومة من تركيا، باعتقال ما لا يقل عن /116/ شخصاً في منطقة عفرين شمالي سوريا، خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي لوحده، عدا عن العديد من عمليات الخطف مقابل فديات مالية.