الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا تقرّر تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق

الحسكة - حريق بريف تل تمر غربي الحسكة - أرشيف

NPA
قررت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا تعويض الفلاحين الذين تضرروا نتيجة احتراق محاصيلهم للموسم الزراعي الماضي.
التعويض الذي أعلنته الإدارة الذاتية في قرار أصدرته أمس الاثنين، يشمل تعوض كل فلاحٍ متضررٍ من الحريق من خلال تقديم البذار له بشكلٍ مجاني، من مراكز التوزيع التابعة لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا.
وأوضح القرار الذي تمخَّض عن اجتماعٍ كان قد عُقد في الرابع من شهر تموز / يوليو المنصرم، للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، وهيئة الاقتصاد والزراعة، أنّ كل فلاحٍ متضررٍ من الحريق يحصل على البذار من نفس البذار المزروع سواءً أكان قمحاً أم شعيراً.
فيما كان الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية قد صرح في وقتٍ سابقٍ لـ"نورث برس" أنّ التعويض سيكون عن الخسائر وليس الأرباح، قائلاً "سيكون التعويض حسب الإمكانيات".
وتقدّر خسائر المزارعين في شمال وشرقي سوريا نتيجة الحرائق بحسب هيئة الاقتصاد والزراعة بأكثر من/19/ مليار ليرة لسورية (حوالي30  مليون دولار).
وسببت الحرائق التي اندلعت بالمحاصيل الزراعية أضراراً لأكثر من /54.500/ هكتاراً من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، إضافة إلى ست حصاداتٍ وجرارين وأكثر من/2500/ شجرة زيتون، فضلاً عن وقوع عددٍ من الضحايا المدنيين والعسكريين.