اقتصادسوريا

مسلسل الحرائق بالمحاصيل الزراعية يتواصل في الجزيرة السورية

الحسكة – NPA
شهدت مدينة الحسكة وريفها شمالي سوريا، خلال الأيام الماضية المزيد من الحرائق في المحاصيل الزراعية (القمح والشعير)، والذي أوشك موسمهما على الانتهاء. 
وبحسب مراسل “نورث برس” نقلاً عن أفواج الإطفاء في الحسكة، أن العديد من الحرائق اندلعت في المحاصيل الزراعية في الريف الغربي والشمال الغربي للمدينة، مبيناً أن النيران اندلعت في الأراضي المحصودة وغير المحصودة.
وأفاد مراسلنا، أن النيران أتلفت العشرات من الهكتارات من محصولي القمح والشعير في قرى (طويلة الوقاع وتل حمام، سمادة، تل عطاش، قلعة سكرة، كفرة، عالية، كوزلية، وخمسة).
وبحسب تقديرات أولية، كانت أكبر الحرائق التي شهدتها المنطقة، نشبت على طريق مدينة الحسكة وبلدة تل تمر، يوم أمس، حيث اندلعت النيران على مساحة بطول /15/ كم تقريباً على جانبي الطريق، وأتلفت مئات الدونمات من المحاصيل الزراعية.
وهرعت فرق الإطفاء وقوات النجدة التابعة لقوى الأمن الداخلي للإدارة الذاتية الديمقراطية لمساعدة الأهالي لإخماد النيران؛ ونظراً لسرعة الرياح انتشرت النيران في المحاصيل وخرجت عن السيطرة؛ لتمكث فرق الإطفاء من ساعات الظهيرة من يوم أمس وحتى الساعات الأولى من فجر اليوم؛ حتى تتمكن أخيراً من إطفائها.
كما تسببت النيران في احتراق عدد من المنازل وعواميد الكهرباء في القرى الآنفة الذكر.
يذكر أن الحرائق التي اندلعت هذا الموسم سببت أضراراً لأكثر من/45.500/هكتاراً من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، إضافة إلى ست حصادات وجرارين وأكثر من/2500/ شجرة زيتون، بالإضافة إلى ضحايا مدنيين وعسكريين، بحسب ما أحصته هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية.
ويشار بأن الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا قررت تعويض كافة المزارعين وأصحاب الآليات والبيوت والمداجن المتضررين من الحرائق الأخيرة.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى