“مسد”: هناك تحذيرات من إعادة تنظيم داعش رصّ صفوفه في سوريا

كوباني – نورث برس

قال حسن محمد علي، عضو الهيئة السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، الأربعاء، إن هناك تحذيرات إقليمية ودولية من إعادة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، المتشددّ رصّ صفوفه، وزيادة مساحة الرقعة الجغرافية التي ينفذ عملياته فيها.

وجاء حديث عضو الهيئة الرئاسية خلال اجتماعٍ موسّعٍ يعقده “مسد” مع الشخصيات السياسية والمثقفين، لمناقشة التهديدات التركية وتأثيرها على الحل السياسي في شمال شرقي سوريا.

وأشار عضو الهيئة الرئاسية في “مسد”، إلى أنه “في ظل الأزمة العالمية، يحاول تنظيم داعش، تثبيت موطئ قدمه في سوريا”.

ولا يزال “داعش”، ينشط في سوريا بشكل عام، وفي دير الزور والبادية السورية بشكل خاص، حيث ينشر بين حين وآخر عبر معرّفات تابعة له، إصدارات مرئية لعملياته في المنطقة، لإيصال “رسالة بأنه لم ينتهِ”، وفقاً لعضو الهيئة. 

ومنذ شهر، يعقد مجلس سوريا الديمقراطية، اجتماعات في مناطق مختلفة من شمال شرقي سوريا، لمناقشة التهديدات التركية الأخيرة حول شنّ تركيا عملية عسكرية على مناطق في الشمال السوري.

وأضاف “علي”، أن “جميع القوى الفاعلة تستهدف المنطقة وفق أجنداتها الخاصة، ولا وجود لبوادر للحل في سوريا، لأن القوى الدولية المتواجدة تسعى لاستمرار الأزمة السورية لسنوات أخرى لتحقيق مصالحها”.

وأشار عضو الهيئة الرئاسية في “مسد”،  إلى أن تركيا لم تنفذ عمليتها العسكرية حتى الآن في المنطقة، “لعدم حصولها على ضوء أخضر دولي”.

إعداد: فتاح عيسى – تحرير: عمار حيدر