سوريامجتمع

عجلات السلام.. حملة في القامشلي للتشجيع على ركوب الدراجات

القامشلي – NPA
قامت منظمات محلية بحملة لركوب الدراجات في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، حيث شارك فيها العديد من المتسابقين من الجنسين ومن فئات عمرية مختلفة، وجابوا شوارع المدينة تحت شعار حملة “عجلات السلام”.
وشاركت كل من منظمة “سند لبناء السلام” و”منظمة شار للتنمية” في تنظيم الحملة التي رافقها توزيع منشورات توعوية للتعريف بأهمية ركوب الدراجات وأهداف الحملة.
وقالت ليلى خلف الإدارية في منظمة سند لـ”نورث برس” إن “الحملة كانت اعتمادا على القرار الأممي /272/ الصادر لعام 2018 بأن يكون يوم الثالث من حزيران/يونيو اليوم العالمي للدراجات الهوائية”.
وأوضحت خلف أن الهدف من الحملة هو تقليل أزمة السيارات، والحفاظ على بيئة أفضل، كما أنّ لها آثار إيجابية على الصحة البدنية.
وانطلق المتسابقون من دوار أوصمان صبري غربي المدينة، صوب شارع منير حبيب ومن ثم دوار السياحي ووصولا إلى دوار سيمونيدس، قبل أن يعودوا ويتجمعوا في دوار ملعب هيثم كجو وسط المدينة.
وقالت زيرين كلش إحدى المشاركات في الحملة “شاركت في هذه الحملة، لأنّها فكرة رائعة وغريبة في روج آفا منطقة الجزيرة”، مشيرة  إلى أن مثل هذه الأفكار تساهم في تطوير المجتمع، وخاصة بعد أن كثرت أعداد السيارات والدخان والأمراض، “أتمنى أن تتطور هذه الفكرة وأن يقوم الناس بركوب الدراجات لأنها أفضل من السيارات”.
فيما قال الطفل سيبان محمد الذي شارك في الحملة بدراجته المتوسطة لـ”نورث برس” إن المشاركة كانت جميلة، “وحين سألتهم ما إن كان سباقا أو لا، قالوا إنها حملة للتشجيع على ركوب الدراجات فقط، فجئت وشاركت”.
وقال مزكين محمود، إداري في منظمة سند في نهاية الحملة بعد توزيع المنشورات التوعوية، إنّهم كانوا قد خططوا إقامة الحملة في الـثالث من حزيران/يونيو، إلا أنّ ظروف رمضان وغيرها قد حدت بهم إلى تأجيلها.
ولفت إلى أنّ الحملة ستقام في كل عام، بغية ترسيخ ثقافة ركوب الدراجات لجميع الفئات ذكوراً وإناثاً لتكون داعمة لمدينة صديقة للبيئة.
يذكر أنه تنشط في مدينة القامشلي عشرات المنظمات المدنية التي تقوم بحملات حشد ومناصرة وحملات توعوية في مجالات متعددة، ومنها هذه الحملة.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى