سوريامجتمع

الإدارة الذاتية: المناهج الدراسية المطورة ستعمم العام القادم

الرقة – نورث برس

قال مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الخميس، إن المناهج الدراسية المطورة ستعمم العام القادم، والمناهج الموجودة حالياً في المدارس بحاجة إلى المزيد من التطوير.

وعقدت هيئة التربية في شمال شرقي سوريا، أمس الأربعاء، ورشة عمل تربوية بعنوان “التربية العملية وضروريات تفعيلها داخل المدارس”، بهدف تأهيل المتابعين التربويين وتطوير خطط التحضير.

وقال أحمد أبو شكير، عضو الهيئة العلمية في هيئة التربية، إن المناهج الدراسية المطورة لدى الإدارة الذاتية، ستعمم في المدارس العام القادم، والمناهج الموجودة حالياً تحتاج إلى المزيد من التطوير لرفع السوية العلمية في المنطقة.

وأضاف لنورث برس، أن المناهج المتواجدة تمت إعادة صياغتها بشكل عملي، ومراجعتها من مختصين متمرسين وذوو كفاءات عالية، والمناهج في الإدارة الذاتية سُّتطور لأن المتواجدة مضى عليها زمن طويل.

واعتبر عضو الهيئة العلمية، أن كل منهاج مهما اكتمل، سيكون فيه بعض الثغرات ونقاط الضعف، وبحاجة إلى مزيد من التدقيق والتطوير لإزالتها.

وفي الخامس من شهر حزيران/يونيو الماضي، قررت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية إعادة طباعة مادتي علم الاجتماع للصف العاشر واللغة الكردية للصف السادس، بعد تطوير مضمونها، وتقديم كافة التصويبات للمواد الحديثة الطباعة.

وفي الحادي عشر من أيلول/سبتمبر العام الجاري، قال مسؤول في الإدارة الذاتية، إن الإدارة تمتلك مناهج دراسية تمثل مكوناتها العرقية وهي تتجه لتوحيدها وتطويرها.

وقال رجب المشرف وهو الرئيس المشارك لهيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية، إن مناقشات جرت لتطوير المناهج بشكل كامل واعتمادها باللغات الثلاثة وهي العربية والكردية والسريانية.

وأضاف لنورث برس، أن مؤسسة المناهج وأعضاء هيئة التربية، في الإدارة الذاتية، قيّمت المناهج بهدف إعدادها للطلبة بشكل مرن وقابل للتطوير والتعديل، ويتناسب مع المعايير الدولية ومستويات المراحل التعليمية.

وأشار إلى أن الاخطاء التي حصلت سابقاً في المناهج سيجري تصحيحها وحذف مجموعات وإضافة أخرى بديلة لها، لتتناسب مع المستوى التعليمي والذهني للتلميذ.

وفي التاسع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قالت الإدارة الذاتية عبر صفحتها في موقع “فيسبوك”، إن اجتماعاً عُقد بين هيئة التربية والتعليم ومؤسسة المناهج، لمناقشة القضايا التنظيمية وتطوير المناهج بحسب سوية الطلبة ومستجدات العملية التعليمية.

وأضافت أن الإدارة تتجه نحو تطوير المناهج، بالإضافة إلى صقل مهارات المعلمين ورفع مستوى الكوادر التربوية والتدريسية، لإنشاء عملية تربوية تتفق مع الأساليب التعليمية الحديثة، بحسب هيئة التربية.

ويعتمد رسمياً منهاج منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في مدارس الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا، بالإضافة إلى المنهاج الخاص بالإدارة والصادر عن هيئة التربية ومؤسسة المناهج.

وفي أيلول/ سبتمبر 2020، أعلنت هيئة التربية في إقليم الجزيرة، الانتهاء من إعداد مدرّسي الصف الثالث الثانوي وإعداد المنهاج الدراسي وطباعته.

وبدأت الإدارة الذاتية خلال العام الدراسي 2015-2016 بتدريس منهاج خاص بها في المدارس بمنطقتها، بشكل تدريجي عبر الصفوف الدراسية، ليكتمل العام الماضي بإصدار المنهاج الدراسي للصف الثاني عشر.

إعداد: عمار حيدر ـ تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى