سوريامجتمع

مسلحون يسرقون مدرسة شرقي دير الزور

دير الزور – نورث برس

سرقت مدرسة، الثلاثاء، في بلدة أبو حمام 80 كم شرقي دير الزور، شرق سوريا، على يد مجموعة مسلحة تنتحل صفة الأمن العام.

وقال محمد الحويش (35 عاماً)، موظف إداري في المجمع التربوي في البلدة، إن أربعة مسلحين مجهولين ينتحلون صفة قوى الأمن العام، سرقوا ثانوية الفرات العامة في البلدة، بعد أن اعتدوا على الحارس.

وأضاف، لنورث برس، أنهم ضربوا الحارس، وقيدوه وسرقوا أجهزة كهربائية، وأخرى للإنترنت، وهاتف، وشاشة كاميرات مراقبة للمدرسة.

وأشار  إلى أن سبب سرقة المدرسة، هو “وجود كاميرات مراقبة” بحسب قاله المسلحين لحارس المدرسة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وقال مسؤول في قوى الأمن الداخلي “الأسايش” في البلدة، لنورث برس،  إن تحقيقات جارية للقبض على تلك المجموعة.

وأضاف المسؤول ، أن المسلحين أرادوا تشويه صورة قوى الأمن أمام السكان، عندما سرقوا معدات من المدرسة، واعتدوا على حارسها، بلباس الأمن.

وفي الآونة الأخيرة، شهدت  المنطقة الشرقية، ازدياد في حالات السرقة طالت العديد من المدارس التعليمية.

وقبل يومين، تعرضت، مدرسة في بلدة الكشكية 85 كم شرقي دير الزور، شرقي سوريا، للسرقة والتخريب على يد مجهولين.

إعداد أنور الميدان – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى