اقتصادسوريا

انهيار الليرة التركية ينعكس على أسعار المحروقات في إدلب

إدلب- نورث برس

رفعت شركة “وتد للبترول” التابعة لهيئة تحرير الشام، الأربعاء، أسعار المشتقات النفطية في إدلب للمرة الخامسة منذ مطلع هذا الشهر، بسبب الانهيار الجديد الذي شهدته الليرة التركية أمام الدولار الأميركي.

وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأميركي اليوم، 13.6 للدولار الواحد، في حين سجل مقابل الليرة السورية 280 ليرة، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات المحلية والأجنبية.

وسجل سعر ليتر البنزين المستورد نوع أول ارتفاعاً من 9.83 ليرة إلى 11.30 ليرة تركية (3.150 ليرة سورية) وارتفع سعر ليتر المازوت “مستورد أول” إلى 10.54 ليرة (2900 ليرة سورية)، بعد أن كان بـ 9.14 ليرة.

وارتفع سعر ليتر المازوت “مستورد ثاني” إلى 6.66 ليرة (1800 ليرة سورية)، وليتر المازوت المحسن إلى 8.02 ليرة تركية (2200 ليرة سورية).

ووصل سعر أسطوانة الغاز المنزلي إلى 157.5 ليرة تركية (43 ألف ليرة سورية)، بعد أن كانت بـ 137 ليرة تركية.

وتحتكر “وتد”، التي أنشأتها حكومة الإنقاذ الجناح المدني لهيئة تحرير الشام قبل نحو عامين، استيراد المحروقات إلى إدلب التي تخضع بشكلٍ شبه كامل لسيطرة الهيئة، إضافةً إلى أجزاء من ريفي حلب وحماة.

والسبت الفائت، رفعت “وتد للبترول” أسعار المشتقات النفطية في إدلب، بعد أقل من أسبوع من ارتفاع سابق، الأمر الذي أثار موجة من الغضب والاستياء بين السكان في شمال غربي سوريا.

وعللت الشركة الارتفاع الجديد في أسعار المحروقات والغاز المنزلي، بانهيار الليرة التركية مقابل الدولار الأميركي.

وتشهد الليرة التركية انخفاضاً في قيمتها بعد تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في الثاني والعشرين من هذا الشهر، قال فيها إن بلاده تخوض في الفترة الحالية “حرب استقلال اقتصادية”.

إعداد: براء الشامي- تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى