اقتصادسوريا

850% نسبة ارتفاع حركة الشاحنات من الأردن إلى سوريا

القامشلي- نورث برس

قال نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع الأردني، ضيف الله أبو عاقولة، يوم أمس الاثنين، إن نسبة حركة الشاحنات من الأردن إلى سوريا ارتفعت أكثر من 850% العام الحالي من حجم العمل خلال السنوات السابقة.

وفي نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي أعاد الأردن فتح مركز حدود جابر- نصيب مع سوريا أمام حركة الشحن والمسافرين.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين حدوديين رئيسيين، “الرمثا” و”جابر” الأردنيان اللذان يقابلهما “الجمرك القديم” و”نصيب” في سوريا.

وأشار “أبو عاقولة” إلى أن أعداد الشاحنات التي تدخل من المملكة إلى سوريا حالياً تتراوح ما بين 100 إلى 120 شاحنة يومياً، فيما كانت قبل ذلك لا تتجاوز 15 إلى 20 شاحنة.

وفي تصريح سابق لنقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، نقلته صحيفة “الرأي” الأردنية، قال إن عدد الشاحنات الداخلة إلى سوريا والخارجة منها عبر معبر جابر بين البلدين وصل إلى 150 شاحنة يومياً.

وأشار “أبو عاقولة” إلى ارتفاع ملحوظ في حجم البضائع التي تعبر المملكة إلى سوريا من ميناء العقبة، وكذلك من دول الخليج.

وذكر أن أهم المواد التي تدخل إلى سوريا هي شرائح صناعة الطاقة المتجددة والبطاريات والإطارات والمواد الأولية للصناعة، وبعض المواد الغذائية.

وفي وقت سابق، أحبطت قوات الأمن الأردنية محاولة تهريب مواد مخدرة قادمة من الأراضي السورية، بعد تطبيق قواعد الاشتباك مع مجموعة من المهربين، حسب وكالة الأنباء الأردنية.

وفي تموز/ يوليو الماضي، أعلن الأردن “إحباط تهريب مئات الآلاف من الحبوب المخدرة، عبر معبر جابر- نصيب الحدودي مع سوريا”.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، قالت دراسة صادرة عن مركز “COAR” للتحليل والأبحاث، إن سوريا مركز عالمي لإنتاج “الكبتاغون” المخدّر.

وبلغت قيمة صادرات سوريا من “الكبتاغون” عام 2020، ما لا يقل عن 3.46 مليار دولار أميركي، وفقًا للدراسة.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي قالت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، إن الأردن ضبط 800 ألف حبة “كبتاغون” داخل براد نقل للخضار والفواكه كان قادماً من سوريا.

وفي وقت سابق قال المبعوث السابق لوزارة الخارجية الأميركية الخاص بالشؤون السورية، جويل ريبورن، إن “الأسد يفرغ الكبتاغون في الأردن والخليج.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى