معارض سوري: موقف تركيا من الإدارة الذاتية سلبي في الحلّ وغيابها سبب لعدم نضوج اللجنة الدستورية

هيئة التفاوض السورية

عين عيسى – عدنان منصور – NPA

 

تحدّث عضو في هيئة التفاوض السورية المعارضة لـ"نورث برس" حول دور المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن في الوضع الراهن الذي تشهده المنطقة، وعدم اهتمامه بالمكوّنات المتواجدة في شمال شرقي سوريا وتغييب الإدارة الذاتية عن اللجنة الدستورية.

حيث أكّد فراس خالدي العضو في هيئة التفاوض السورية لـ"نورث برس" أنّ "السيد غير بيدرسن مهمته تكمن في أنّه وسيط وميسّر للعملية السياسية والدستورية وليس طرفاً فاعلاً مثل روسيا وتركيا وغيرهم".

 

ويرى المعارض السوري، أنّ عدم وجود ممثلين عن الإدارة الذاتية في اللجنة الدستورية، جاء "بسبب التركيبة السياسية الحالية"، والتي يؤكّد على إمكانية "إعادة تغيير هذه التركيبة في حال جرى تجاوز القصور في التعريف من قبل الإدارة الذاتية وإعادة الأخيرة تقديم ذاتها للشعب السوري".

 

ويضيف الخالدي بأنّ أحد أسباب عدم نضوج اللجنة الدستورية، هو "عدم وجود الإدارة الذاتية فيها"، مُبدياً أسفه على عدم فتح الأخيرة "حواراتٍ جديدةً وجادة مع المعارضة من ناحية إعلامها وإعلانها".

 

كما يشدّد على أنّ الموقف التركي تُجاه الإدارة الذاتية "من العوامل السلبية" في ملف الحلّ السياسي، مؤكّداً على أنّ تغيير المعادلة الراهنة يتطلب "موقفاً موحّداً ومقنعاً من المعارضة وجهداً حقيقياً وإرادةً طيبة".

 

فيما اعتبر الخالدي أنّ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن "يمارس ضغوطاً على المعارضة السورية ويُظهر ملاطفةً واضحةً لوفد النظام، بهدف تقديم تنازلات من قبل المعارضة تسمح للعملية بالاستمرار وليس العكس".