سوريامجتمع

شؤون نازحي الرقة: آلاف العائلات النازحة بحاجة للدعم مع حلول الشتاء

الرقة – نورث برس

قال مسؤول في مجلس الرقة المدني، الثلاثاء، إن أكثر من 14 ألف عائلة نازحة في المخيمات العشوائية في الرقة شمالي سوريا، تحتاج إلى دعم مع حلول فصل الشتاء.

ويقطن النازحون في المخيمات العشوائية في الرقة بخيم اشتروها على نفقتهم الخاصة، ويحصلون على مساعدات بشكل متقطع من الإدارة الذاتية والمنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة.

وقال منور ماجد عضو مكتب شؤون المخيمات والنازحين في مجلس الرقة المدني، إن سكان المخيمات العشوائية في الرقة الذين بلغ عددهم 14 ألف و592 عائلة، بعدد أفراد يصل إلى 72 ألف و722 شخصاً، يحتاجون إلى دعم لوجستي من مدافئ ومازوت تدفئة وخيم جديدة وأمور خدمية أخرى مع حلول الشتاء.

وأنشأ مكتب شؤون المخيمات والنازحين في مجلس رقة المدني، قاعدة بيانات وإحصاء للمخيمات العشوائية ودمجها، حيث وصل عددها إلى 59 مخيماً، لتسهيل تقديم الدعم للنازحين القاطنين في المخيمات على اطراف المدينة وريفها، بحسب “ماجد”.

وتتوزع المخيمات بأعداد مختلفة في كل منطقة، ويوجد 14 مخيماً في الريف الشمالي، و30 مخيماً في الريف الغربي، و12 مخيماً في الريف الجنوبي، ومخيمان في الريف الشمالي الشرقي، حسب مكتب شؤون المخيمات.

وأضاف “ماجد” أن إنشاء قاعدة البيانات تأتي لمشاركة البيانات مع أي جهة تحاول تقديم عمل إنساني للمخيمات.

وأشار إلى أن عدد العائلات في المخيمات ثابت في الوقت الحالي مقارنة بالعام الفائت الذي شهدت فيه مدينة الرقة حركة نزوح كبيرة من مناطق الشمال السوري في عين عيسى وتل أبيض والمناطق الخاضعة لسيطرة حكومة دمشق في دير الزور.

وينحدر معظم قاطني المخيمات العشوائية في الرقة من ريفي حمص وحماة، قدم البعض منهم للمخيمات العشوائية إلى الرقة بفترات متقطعة منذ اندلاع الحرب السورية في عام 2011.

إعداد: عمار حيدر – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى