شيخ عقل المسلمين الموحّدين الدروز يوسف جربوع لـ”نورث برس”: العدوان التركي مخالفٌ للمواثيق الدولية

شيخ عقل المسلمين الموحدين الدروز يوسف جربوع

NPA

أدان سماحة شيخ عقل المسلمين  الموحّدين الدروز يوسف جربوع في تصريحٍ خاصٍ لـ "نورث برس" الهجمات التركية على الأراضي السورية، وعدّه مخالفاً للمواثيق الدولية.

وقال سماحة الشيخ إنّ "العدوان التركي على الأراضي السورية هو عدوانٌ سافرٌ وتعدّي واضحٌ على سيادة الدولة السورية ويخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية ويسئ إلى سياسة حسن الجوار".

واعتبر الشيخ أنّ ما تتذرع به تركيا من حجة "محاربة الإرهاب" للدخول إلى الأرضي السورية "هي عذرٌ واهيٍ وقبيحٌ"، مشيراً إلى أنّ "تركيا تُعتبر أكبر داعمٍ للعصابات الإرهابية".

وتابع أنّ الهدف  الحقيقي وراء هذا الهجوم للشمال السوري هو "أطماع للدولة التركية باقتطاع أراضي سورية."

ومن حيث ما يتعرض له المدنيون من تهجيرٍ قسريٍ وما تسعى إليه تركيا لتحقيق تغييرٍ ديمغرافيٍ في المنطقة علّق الشيخ يوسف بأنّه "لا يوجد أيّ عرفٍ أو دينٍ يجيز قتل المدنيين الأبرياء حيث أنّ المواثيق الدولية والحقوقية شدّدت على ضرورة عدم استهداف المدنيين والمحافظة عليهم".

وأكّد على مواقفهم بالقول "ونحن نرفض ونستنكر أيّ تعدّي على المدنيين والأقليات بجميع أطيافها حيث أنّ هذه الأقليات تشكّل نسيج ملاحم للمجتمع، وأي تغييرٍ ديموغرافيٍ يسيئ للتعايش المشترك الذي يضمن كرامة وأمن المواطن".

وأضاف جربوع حول دور الإدارة الذاتية في المنطقة وبأن ما يحصل هو مخططٌ دوليٌ أكبر من الإدارة "لا نستطيع أن نحمّل الإدارة الذاتية المسؤولية، برأي هناك مخططٌ دوليٌ للمنطقة تسعى تلك الدول لتطبيقه يُضعف الخيارات أمام الإدارة الذاتية".

مؤكّداً في نهاية حديثه لـ"نورث برس" إن الخيار الوحيد لمواجهة المخطط هو "لابد من المقاومة".