ستولتنبرغ: الوضع في الشمال السوري غير مستقر وهناك خلافات بين أعضائنا

اجتماع "التحالف ضد داعش" بمشاركة وزراء من 35 دولة

NPA

أعلن الأمين العام لحلف ​الناتو​، ​ينس ستولتنبرغ​،  أن الوضع في الشمال سوريا "لا يزال غير مستقر ومعقدا" وأن الخلافات بين أعضاء الحلف بشأن تلك المنطقة لا تزال قائمة.

وكان قد أدان  معظم أعضاء الناتو العملية العسكرية التركية بشمال سوريا ضد مناطق سيطرة  "قوات سوريا الديمقراطية"، أهم شريك للتحالف الدولي في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على الأرض.

وقال ستولتنبرغ خلال اجتماع وزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، الذي تقوده الولايات المتحدة، في واشنطن، اليوم الخميس، إن "الوضع في شمال سوريا لا يزال غير مستقر ومعقدا. ومن المعروف أن هناك خلافات بين الحلفاء في الناتو عندما يدور الحديث عن الوضع هناك".

ولفت إلى انه "في الوقت ذاته، نحن متفقون على ضرورة الحفاظ على ما تم إنجازه في ما يخص عدونا المشترك "داعش"، ودعم جهود ​الأمم المتحدة​ لتحقيق حل سياسي ثابت"، مشدداً على "ضرورة تكثيف محاربة الإرهاب".

وكان قد أعرب الاتحاد الأوروبي الشهر الفائت عن معارضته أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن استئناف الأعمال القتالية "سيقوض الجهود" المبذولة لحل النزاع، وفق ما قالت المتحدثة باسم الدبلوماسية الأوروبية مايا كوتشيانيتش.

كما كان قد قال دونالد تاسك، رئيس الاتحاد الأوروبي: "ندين العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا"، مؤكداً أن "اتفاق إطلاق النار لا يثق به حتى المغفلون".

فيما قالت الكتلة الأكبر في البرلمان الأوروبي إنه "يجب أن تتحمل تركيا العواقب الاقتصادية لسلوكها العدائي".