إلهام أحمد: نطالب بمفاوضاتٍ سياسيةٍ مع دمشق وواشنطن شجعتنا عليها برعايةٍ روسيةٍ

مجلس سوريا الديمقراطية

NPA

طالبت إلهام أحمد رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، بمفاوضاتٍ سياسيةٍ مع دمشق لانتزاع اعترافٍ من الحكومة السورية بالإدارة الذاتية ضمن الدستور السوري، وأكّدت أنّ الجانب الأمريكي أبلغهم بالبقاء في شمال شرقي سوريا وشجعهم على هذه المفاوضات برعايةٍ روسيةٍ.

وقالت أحمد في تصريحٍ لـجريدة "الشرق الأوسط"، إنّ قوات سوريا الديمقراطية توصلت برعايةٍ روسيةٍ إلى اتفاقٍ مع دمشق لنشر قوات الحكومة السورية على حدود تركيا.

وطالبت بمفاوضاتٍ سياسيةٍ لانتزاع اعترافٍ دمشق بالإدارة الذاتية ضمن الدستور السوري، وبموجبه يكون هناك توزيعٌ للصلاحيات بين المركز والأطراف، وكذلك تتم إدارة المنطقة ضمن صلاحيات معينة.

وأضافت أنه يجب الحفاظ على خصوصية قوات سوريا الديمقراطية بموجب أيّ اتفاق مستقبلي، بحيث تبقى قوات خاصة ضمن الجيش السوري، أيّ أن تكون الإدارة الذاتية هي الواجهة الأساسية لهذه القوات وبعلاقةٍ قانونيةٍ مع وزارة الدفاع السورية.

وأكّدت أحمد أنّ قوات سوريا الديمقراطية، تبلغت رسمياً من واشنطن بأنّ القوات الأمريكية باقية في شمال شرقي سوريا وقرب حدود العراق لحماية آبار النفط ومنع وقوعها بأيدٍ غير أمينةٍ لكن دون أيّ تحديد للمدة الزمنية التي ستبقى فيها.

وأشارت إلى أنّ الجانب الأمريكي "شجع" على المفاوضات مع دمشق برعايةٍ روسيةٍ.

وقالت إلهام أحمد رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، في ختام تصريحها، إنّها نقلت مطالب عدة إلى واشنطن والعواصم الأوروبية، شملت "إنهاء التهديد التركي ومعاقبة تركيا ووقف توريد الأسلحة إليها، وفرض عقوبات اقتصادية، ومعاقبتها على استخدام أسلحة محرمة". وكذلك إرسال قوات دولية إلى الحدود لضمان عدم عودة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) إلى البلدان الأوروبية.