الخارجية الروسية ترفض تمركز القوات الأمريكية بمنطقة حقول النفط في شمال شرقي سوريا

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين

NPA

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، إنّ موسكو تعتبر محاولات واشنطن التمركز في شمال شرقي سوريا بمنطقة حقول النفط أمراً غير مقبول.

وقال فيرشينين في مؤتمرٍ صحفيٍ اليوم الثلاثاء " تصرفات​​​ الولايات المتحدة الأمريكية التي تحاول تعزيز وجودها العسكري غير الشرعي في مناطق حقول النفط، هي من وجهة نظرنا مخالفةٌ للقانون الدولي وغير مقبولة".

وبعد ضغطٍ وانتقادٍ شديدين من قبل الكونغرس والإدارة الأمريكية، لقرار الرئيس الأمريكي الأمر بالانسحاب الكلي من سوريا، أعلن ترامب أنّه سيُبقي على جزءٍ من القوات لحماية حقول النفط من الحكومة السورية والقوات الروسية، وكذلك لاستمرار الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية من أجل مكافحة الإرهاب.

وانطلقت أمس الاثنين، الدورية الرابعة للقوات الأمريكية من قاعدتها في مدينة رميلان، واتجهت إلى ريف بلدة الجوادية/ جل آغا، لتتجه فيما بعد إلى المثلث الحدودي مع تركيا والعراق، وصولاً إلى معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر قبل أمس الأحد، أنّ تحضيراتٍ أمريكيةً تجري على قدمٍ وساقٍ لبناء ثلاث قواعد عسكريةً مشتركةً مع التحالف الدولي، في كلٍ من القامشلي وعدة مناطق أخرى في شمال شرقي سوريا.