الاتحاد الوطني الكردستاني: تركيا تشكل عبئاً كبيراً على المجتمع الدولي بسبب انتهاكاتها وتستهدف تطهيراً عرقياً

القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني هريم كمال آغا - NPA

القامشلي – عبد الحليم سليمان – NPA
قال القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني هريم كمال آغا  اليوم الثلاثاء في حديث لـ"نورث برس" إن الدولة التركية تتحرك بنيّة الاحتلال وتغيير ديموغرافية مناطق شمال وشرقي سوريا.
كمال آغا أكد على أن تركيا تستهدف تنفيذ "عمليات تطهير عرقي في شمال شرقي سوريا، بحجة إسكان اللاجئين السوريين فيها".
وأضاف كمال آغا أن "الاتحاد الوطني الكردستاني يستنكر ما تقوم به الدولة التركية، من تعدٍ على القانون الدولي واحتلال دولة أخرى".
كما أشار إلى أن على تركيا "حل القضية الكردية في تركيا بالحوار بدلاً من احتلال روج آفا، وأن تركيا بتصرفاتها أصبحت تشكل عبئاً كبيراً على المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي جراء خرقها للمواثيق الدولية بحق الشعب الكردي".
وذكر القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني أن الرئيس العراقي برهم صالح قاد جهوداً دبلوماسية كبيرة مع جميع الدول الأوروبية والعربية والولايات المتحدة الأمريكية، لوقف الهجوم التركي على مناطق روج آفا والاعتداء على الشعب الكردي.
وأردف بأن الاحتلال التركي "يطمع في احتلال الأراضي داخل سوريا وإنهاء الكيان السياسي في المنطقة (الإدارة الذاتية)".
وكان القيادي الكردستاني هريم كمال آغا، قد ناب عن كوسرت رسول نائب سكرتير الاتحاد الوطني ومكتبه السياسي وهيئته القيادية، في رئاسة وفد من حزبه في زيارة إلى مدينة القامشلي، لتقديم واجب العزاء للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بوفاة سكرتيره عبد الحميد حج درويش.