مصطفى بالي لـ”نورث برس”: عمق انسحاب “قسد” /32/ كلم وروسيا ستضمن حوراً سياسياً بين دمشق والإدارة

انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الشريط الحدودي - NPA

عين عيسى – عدنان منصور – NPA
أكّدت قوات سوريا الديمقراطية أنّها ستنسحب من الحدود السورية – التركية مسافة 32// كلم، التزاماً بالمبادرة الروسية لوقف الاجتياح التركي للأراضي السورية.
وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي في تصريحٍ خاصٍ لـ"نورث برس" إنّ قوات حرس الحدود التابعة لقوات الحكومة السورية "ستنتشر على الشريط الحدودي".
ونوه بالي في اتصالٍ هاتفيٍ مع "نورث برس" أنّ روسيا ستكون ضامنةً لإطلاق عملية حوار ٍسياسيٍ بين الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا وحكومة دمشق، لإيجاد حلٍ سياسيٍ في المنطقة.          
في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في بيانٍ أصدرته اليوم الأحد، موافقتها على الانسحاب من الحدود السورية – التركية، مشيرةً إلى أنها ستعيد انتشارها في مواقع جديدة.
وكان توصل كلٌ من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان  في الـ22 من تشرین الأوّل / أكتوبر الجاري، لمذكرة تفاهم، تقضي بتسيير دورياتٍ عسكريةٍ روسيةٍ – تركيةٍ على الحدود السورية – التركية بعمق /10/ كم، مقابل انسحاب قوات سوريا الديمقراطية بعيداً عن الشريط الحدودي.