المقداد: الاعتداءات التركية مرفوضةٌ ومدانةٌ وسنتصدى لها لتحرير كامل الأراضي السورية

نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد

NPA
أكّد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، أنّ اعتداءات الدولة التركية على الأراضي السورية مرفوضةٌ ومدانةٌ، وأنّ الحكومة السورية ستتصدى لها بكل الوسائل المتاحة وتحرر كل ذرةٍ من ترابها.
وقال المقداد في كلمةٍ له اليوم بقمة دول حركة عدم الانحياز: "الاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية ومحاولات النظام التركي المستمرة لإقامة ما تسمى المنطقة الآمنة، إضافةً إلى العدوان المباشر على الأراضي السورية لما يسمى التحالف الدولي كلها تصرفاتٌ أحاديةٌ مرفوضةٌ ومدانةٌ".
كما أكّد رئيس وفد سوريا في القمة على حوارٍ سوري ـ سوري للتوصل لحلٍّ سياسيٍ، حيث قال "سوريا مستمرة في مكافحة الإرهاب بالتوازي مع المضي في حلٍّ سياسيٍ للأزمة مبنيٍ على حوارٍ سوري ـ سوري بقيادةٍ وملكيةٍ سوريةٍ ودون تدخلٍ خارجيٍ".
وشدّد المقداد على أنّ التدخّل "يشكّل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تؤكّد على احترام سيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها".
وأضاف أنّ "سوريا مصممةٌ على التصدي للعدوان التركي بكل الوسائل المتاحة وعلى تحرير كل ذرةٍ من ترابها وطرد أيّ وجودٍ أجنبيٍ غير شرعيٍ منها".
هذا وقد واصلت وحداتٌ من القوات الحكومية انتشارها في ريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت منذ صباح اليوم ثمان قرى على طريق تل تمر رأس العين، وهي السيباطية والجميلية وخربة الدبس والقاسمية والرشيدية والداوودية والعزيزية والظهرة لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية.