الدفاع الروسية ترسل /276/ شرطي إلى سوريا وشرطتها العسكرية تبدأ تسير دورياتها

دورية روسية على الحدود السورية في مدينة عين العرب/ كوباني

NPA
أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، أنها سترسل تعزيزات إلى سوريا خلال أسبوع، في حين أعلنت الشرطة العسكرية عن بدء تسيير دورياتها لأول مرة على الحدود في مدينة عين العرب / كوباني.
وقالت وزارة الدفاع الروسية اليوم في بيان، إنها سترسل /276/ شرطياً عسكرياً، إضافة إلى /33/ آلية، إلى سوريا خلال أسبوع.
ومن جانبها أعلنت الشرطة العسكرية الروسية في سوريا، أنها بدأت تسيير دورياتها لأول مرة في مدينة عين العرب / كوباني، على الحدود السورية ـ التركية.
وقال المتحدث باسم قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا اللواء إيغور سيريتسكي، في تصريحات صحفية نشرت اليوم الخميس: "وفقا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين الروسي والتركي، بدأت الوحدات العسكرية الروسية منذ ظهر يوم /23/ تشرين الأول/ أكتوبر، بتسيير دوريات على طول الحدود السورية ـ التركية، تشمل منطقة مدينة عين العرب/كوباني".
وبخصوص موقع تمركز الشرطة الروسية في مدينة عين العرب شمال شرقي سوريا، قال: "تقع نقطة تمركزنا عند الحدود على بعد بضعة كيلومترات من عين العرب وكيلومترين من الأراضي التركية، على تلة مرتفعة ومجهزة وفيها برج اتصالات".
وأضاف أن الشرطة العسكرية الروسية ستضع مع حرس الحدود السوري "آلية لانسحاب وحدات حماية الشعب مع أسلحتها من منطقة الحدود حسب الاتفاق التركي الروسي".
وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين: "إن الوحدات الكردية بدأت بالانسحاب اليوم الخميس من المناطق الحدودية في سوريا وفق اتفاق سوتشي بين الجانبين التركي والروسي".
وفي تصريح آخر، شدد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، على "أن الهدف النهائي للتسوية في سوريا هو انسحاب أي قوات أجنبية، مضيفا أن الجيش الأمريكي يوجد في سوريا بطريقة غير شرعية".
وكان الاتفاق الروسي التركي ينص على تسيير دوريات على الحدود السورية وبعمق /10/ كم داخل الأراضي السورية، مقابل انسحاب قوات سوريا الديمقراطية مع أسلحتها الثقيلة إلى خارج الحدود.
وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، أمس في بيان، أن قائدها العام مظلوم عبدي، قال عبر محادثة مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن بعض نقاط التفاهم تحتاج إلى النقاش لتقريب وجهات النظر.