مع اشتداد القصف على محور الكبانة.. الرئيس السوري في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي

الرئيس السوري بشار الأسد ببلدة الهبيط – ريف إدلب الجنوبي

NPA
توجه صباح اليوم الرئيس السوري بشار الأسد إلى بلدة الهبيط بناحية خان شيخون في منطقة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، في جولة تفقدية للخطوط الأمامية المواجهة لخطوط فصائل "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً).
ونقلت صفحة الرئاسة السورية أن "الرئيس السوري بشار الأسد تواجد مع رجال الجيش العربي السوري على الخطوط الأمامية ببلدة الهبيط في ريف إدلب قبل قليل".
يأتي هذا بالتزامن مع انتشار قوات الحكومة السورية بمناطق في شمال شرقي سوريا من منبج والرقة وعين عيسى والقامشلي وذلك إثر الاتفاق العسكري بين حكومة دمشق وقوات سوريا الديمقراطية.
كما تزامنت زيارته بمعاودة الطائرات المروحية إلقاء البراميل المتفجرة صباح اليوم الثلاثاء، على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي.
إذ تستمر التحضيرات الميدانية واللوجستية للقوات الحكومية السورية ولحليفتها روسيا في محور الكبانة الاستراتيجي بريف اللاذقية الشمالي مع تصعيد غاراتها وقصفها لتلال المحور.
ما يدل على خوض حملة عسكرية جديدة تسعى من خلالها استرداد بلدة "كباني" والتلال الاستراتيجية المحيطة، والتي تقع في الجبهة الشمالية الشرقية الملاصقة للحدود مع محافظة إدلب، على امتداد الحدود السورية التركية.
كما قصفت قوات الحكومة نحو /150/ قذيفة وصاروخ استهدافت فيها كل من أرينبة وأم الصير والنقير وترملا وحسانة وبعربو وسطوح الدير والشيخ مصطفى وركايا ومعرزيتا وجبالا ومعرة الصين وحزارين وكفرنبل وحيش والشيخ دامس وموقة والعامرية وبابولين وتحتايا ومعرة حرمة والتح وأم جلال وتل دم وابو شرجي والصالحية والتح بريف إدلب الجنوبي والشرقي.
وطال القصف بلدات الحواش والحويجة وخربة الناقوس والسرمانية بريف حماة الشمال الغربي.