فقدان /17/ مدنياً لحياتهم وإصابة /24/ أخرين في رأس العين منذ إعلان وقف إطلاق النار

رأس العين/ سري كانيه- جرحى القصف التركي على قرية باب الخير شرقي رأس العين- NPA

 NPA
أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أنه فقد /17/ مدنياً لحياتهم وأصيب /24/ أخرين, فضلاً عن وجود عدد كبير منهم تحت الأنقاض منذ إعلان وقف إطلاق النار في مناطق شمال وشرقي سوريا.
وأشارت الإدارة الذاتية في مؤتمر صحفي اليوم أن القصف التركي على مدينة رأس العين/ سري كانيه، ما زال مستمراً إلى الآن, منوهة أنه فقد /17/ مدني لحياته وأصيب24// آخرين, بالإضافة إلى وجود عدد كبير منهم تحت الأنقاض نتيجة قصف الطيران والمدفعية التركية لمنازلهم خلال اليومين المنصرمين.
ولفتت الإدارة الذاتية أن فرق الإنقاذ لم تتمكن من الوصول إلى الأماكن المنكوبة لانتشال الجثث وإسعاف الجرحى, بسبب استهداف القوات التركية للطواقم الطبية وفرق الإنقاذ, مشيرة إلى أن المدينة ما زالت محاصرة.
وناشدت الإدارة الذاتية في بيانها المجتمع الدولي والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية الراعية للاتفاق المزعوم الضغط على الدولة التركية لوقف هجماتها على المدنيين وإجبارها على الالتزام بالاتفاق, مطالبة بفتح ممر إنساني لإنقاذ العشرات من المدنيين والجرحى المحاصرين.
وبحسب بيان الإدارة الذاتية فقد تسببت الهجمات التركية على مناطق شمال وشرقي سوريا بنزوح أكثر من 300// ألف شخص, وفقدان أكثر من/ 235/  مدنياً, بينهم 22// طفلاً لحياتهم وإصابة /677/ جريحاً, إضافة لعشرات المديين تحت الأنقاض والجرحى المحاصرين داخل مدينة رأس العين/ سري كانيه والأرياف.
وأكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أن قوات سوريا الديمقراطية التزمت بوقف إطلاق النار, إلا أن القوات التركية والفصائل المدعومة منها, لم يتوقف هجماتهم المكثفة وبكافة أنواع الأسلحة الثقيلة من طائرات ومدافع على رأس العين ومحيطها.