غراهام يعلن مشروع عقوبات ضد تركيا ويؤكد العمل لضمان عدم استعمال اسلحة أمريكية ضد الكرد

المؤتمر الصحفي لأعضاء الكونغرس الجمهوريين

NPA
أعلن السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام اليوم, عن مشروع عقوبات ضد تركيا بسبب هجماتها على شمال سوريا.
وتضمنت حزمة العقوبات عقوبات على المؤسسات العسكرية التركية, عقوبات على بنوك تركية, عقوبات الاصول التركية في أمريكا, عقوبات بسبب شراء S-400, عقوبات على ممتلكات لأردوغان, وعقوبات على التأشيرات لمسؤولين اتراك الى امريكا.
وقال ليندسي غراهام خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم مع مجموعة من النواب الجمهوريين إن العقوبات على تركيا باقية حتى يغير أردوغان سلوكه.
ودعا غراهام ترامب للتراجع عن الضرر الذي أحدثه بانسحابه من سوريا, مضيفاً "إن لم يعلم ترامب أن داعش ستعود فهو يفتقر للنصح"
وأكد غراهام على عملهم  لضمان "عدم استعمال السلاح الأمريكي F-16  في القصف على الكرد" مردفاً أن "أمام ترامب فرصة ليبعد إيران عن أن تكون الرابح الأكبر".
من جانبه قال السيناتور الجمهوري كريس فان هولن خلال المؤتمر نفسه إن "قوات مدعومة من تركيا تحرر عناصر من داعش من السجون في سوريا" مضيفاً أن القوات التركية ترتكب "تطهيراً عرقياً" مع مشاركة عناصر القاعدة في حرب تركيا ضد الشمال السوري.
وقال فان هولن "سمعنا من قيادتنا في أفغانستان أن قلقهم الأكبر ليس من القاعدة بل من داعش"
وجاء المؤتمر الصحفي لأعضاء الكونغرس الجمهوريين قبل إعلان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس عن وقف لإطلاق النار من الجانب التركي على سوريا