نانسي بيلوسي بعد اجتماع مع ترامب حول سوريا: ترامب كان منهار لوقوف الجمهوريون ضده بقرار الانسحاب

مجلس الشيوخ الأمريكي

واشنطن – هديل عويس – NPA
أيد مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة الأربعاء، مشروع قرار يندد بقرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، مما مهد الطريق أمام الهجوم التركي على قوات سوريا الديمقراطية. وصوت /354/ نائباً لصالح مشروع القرار وعارضه /60/ بعدما انضم العشرات من المشرعين من الحزب الجمهوري إلى الأغلبية الديمقراطية المؤيدة للمشروع.
وبينما تستمر الضغوطات الأمريكية على الجانب التركي، أكد متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء، أن الرئيس التركي سيلتقي نائب الرئيس بنس خلال زيارته لأنقرة بعد ساعات من تصريحات اردوغان للصحفيين بانه لن يلتقي الوفد الأمريكي.
وأوضح المتحدث التركي في وقت لاحق موقف أردوغان، مؤكداً أن الرئيس التركي يخطط للقاء بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو اليوم الخميس.
والتقى أعضاء من الكونغرس مع الرئيس ترامب بعد التصويت بغالبية ساحقة على التنديد بقراره في اتفاق ديمقراطي-جمهوري هو الأول من نوعه منذ انتخاب ترامب. وكان اجتماع ترامب مع أعضاء الكونغرس قصيرًا ومثيرًا للجدل، حيث اتهم الديمقراطيون الرئيس بإهانة  نانسي بيلوسي، زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس حيث تردد أنه قال لها ربما تحبين "داعش" لأن بعض مقاتليها من الشيوعيين!.
وقالت بيلوسي بعد الاجتماع؛ "ترامب كان منهاراً خلال اجتماعه معنا بسبب معارضة غالبية الجمهوريين لقراره وربما من المحزن أن أقول أن ترامب مريض ويجب أن نصلي له".
وكتب لندسي غراهام الأربعاء؛ "كارثة في طريقها إلى الحدوث فيما يتعلق بأمننا القومي بسبب قرار ترامب".
وافتتح زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل، مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء، برسالة بعنوان "شكراً للكرد".
وقال ماكونيل؛ "أريد أن أعرب عن امتناني للكرد. كانوا مقاتلين عظماء".  وأضاف "لقد بنينا تحالف رائع معهم" و"أنا آسف لأننا وصلنا إلى هنا".