ممثليات الإدارة الذاتية في أوروبا تدعو إلى التظاهرات السلمية وتتهم تركيا باستفزاز المشاركين في الفعاليات

الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا

NPA
دعت ممثليات الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا في أوروبا كافة السـوريين والكردستانيين في أوروبا إلى المشاركة بفعاليات سلمية من احتجاجات وتظاهرات واعتصامات في المدن الأوروبية, متهمة الحكومة التركية أنها تعمل على إرسال خلايا تابعة لها لاستفزاز المشاركين في الفعاليات.
وقالت ممثليات الإدارة الذاتية في أوروبا في بيان لها اليوم إنها تدعو كافة أبناء الشعب السوري في أوروبا للانضمام إلى الفعاليات السلمية للوقوف في وجه "الطغيان والعدوان التركي على مناطق شمال وشرقي سوريا".
 ودعت الممثليات إلى ضبط النفس والتقيد بتعليمات اللجان التحضيرية وقوى الأمن والابتعاد عن حصول أيّ مشاكل، منوهة أن الحكومة التركية تعمل على إرسال خلايا تابعة لها لاستفزاز المشاركين في الفعاليات "بهدف تشويه صورتنا أمام المجتمع الدولي".
وقالت إن مناطق شمال وشرقي سوريا تتعرض إلى "هجمات وحشيّة بربريّة" من قبل الدولة التركية والفصائل التابعة لها, مشيرة إلى أن الهجمات التركية تسببت بفقدان أكثر من 200// مدني وإصابة المئات بجروح بليغة, فضلاً عن نزوح مئات الآلاف من قراهم ومناطقهم هرباً من "القصف العشوائي الممنهج على المناطق المأهولة".
ولفتت الإدارة الذاتية إلى أن تركيا تستهدف في حملتها المناطق المأهولة بالمدنيين العزل والمرافِق العامة ودور العبادة من كنائس ومساجِد, فضلاً عن المواقع الأثرية الحضارية, وكذلك مخيمات اللاجئين في المنطقة.
وبحسب بيان الإدارة الذاتية في أوروبا فإن تركيا تهدف لإفراغ المنطقة من مكوناتها الأساسية وتغيير الديموغرافية الأصيلة للمنطقة, مبينة أن الهجمات التركية على المنطقة, جاءت بعد أن حققت قوّات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا مكاسب كبيرة على الصعيديين العسكري والسياسي والقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش).
ودعت ممثليات الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا في أوروبا الدول الأعضاء في الاتحاد إلى العمل والسعي بجدّية "لوقف العدوان"، منوهة أنه سينجم عنه كوارث إنسانيّة ستؤثّر سلباً على أمن واستقرار المنطقة، وسيكون له تداعيات دولية.