ولي العهد السعودي وبوتين يبحثان “العملية التركية” وتوافق على ضرورة حل الأزمة السورية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان

NPA
يبحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، تطورات الأحداث في سوريا على خلفية العملية العسكرية التركية، حيث أكّد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أثناء لقائه مع الرئيس الروسي بوتين في العاصمة السعودية الرياض على ضرورة حل الأزمة السورية بشكل سلمي ودبلوماسي ينهي النزاع بشكل دائم.
وقالت وكالة “واس” السعودية إن بوتين وبن سلمان بحثا عددا من "المستجدات والتطورات خاصة الأوضاع في الساحة السورية، وأهمية مكافحة التطرف والإرهاب والعمل على تجفيف منابعه."
من جانبه، أكد مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، أن موضوع العملية العسكرية التركية في سوريا كان من بين القضايا الأساسية في الأجندة الإقليمية خلال محادثات بوتين وبن سلمان.
وكتب سلمان الأنصاري، رئيس "سابراك" وهو اللوبي السعودي في واشنطن؛ "بعمليتها ضد الأراضي السورية خسرت تركيا كل شيء من اليمين واليسار الأمريكي حيث يعترف اليوم مسؤولون أمريكيون باعتماد تركيا على عناصر من "الدولة الاسلامية" والقاعدة في شن عمليتها."
مضيفاً "ومع الإجماع العربي والرفض الروسي الجذري لطبيعة الميليشيات المدعومة تركياً بقيت تركيا وحيدة وليس معها الا "قطر" التي تردد المواقف التركية."