قائد قوات سوريا الديمقراطية: نخطط لحرب تستمر لأكثر من عام ونطلب من واشنطن حظر تركيا جويا

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي

واشنطن – هديل عويس – NPA
قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إنهم يخططون لحرب ستمتد لأكثر من عام، في حال لم تتدخل الولايات المتحدة وتقوم بوساطة لحل سلمي بين الكرد وتركيا.
وفي ندوة خاصة حضرتها "نورث برس"، في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في واشنطن، تحدث القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي عن وضعهم خططاً لحرب تستمر أكثر من عام، مشيراً إلى أن مقاومتهم العنيفة منعت تركيا من تحقيق اختراقات إلا على الشريط الحدودي، والمقاومة في رأس العين وتل أبيض ستقاتل حتى آخر امرأة ورجل.
عبدي أوضح أن تركيا استخدمت الطائرات المسيرة والهيلكوبتر والمدفعية، وكان القصف بشكل كثيف على المدنيين، ما تسبب بنزوح أكثر من /100/ ألف.
وأشار الجنرال عبدي إلى أن "لسنا نادمين على علاقتنا بأمريكا ولا نادمين على رفض عرض قاسم سليماني، إلا أننا مخذولون، والرئيس ترامب يعمل على المصالحة بيننا وبين الأتراك، شرطنا للحوار هو وقف إطلاق النار، إلا أن ترامب لا يبذل الجهد الكافي لإحداث التغيير".
وأوضح عبدي أنه "في حال لم تكن الولايات المتحدة قادرة على الحل السلمي بيننا وبين تركيا، فإن ما نطلبه منها هو فقط منع تركيا من استخدام الأجواء"، مشيراً إلى أنهم قادرون على الدفاع عن أنفسهم.
وأوضح أنه بحسب إشارات الراديو والمحادثات التي تتمكن القوات من رصدها بين القوات المدعومة من تركيا فإنهم يستخدمون ألفاظا ومصطلحات تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"القاعدة".
وبخصوص الحوار مع دمشق وروسيا، أكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، بأنهم سيتحدثون مع دمشق وموسكو بشرط أن يكون الثمن هو الحفاظ على سلامة شعبنا.